العدد 872 - 0014-12-25
  من نحن ؟ اتصل بنا الصفحة الرئيسية
الاخ العبادي.. هل سمعت بمنطقة الحسينية؟!    لجنة التحقيق: البيشمركة وسياسيون وقادة وراء سقوط الموصل    خيانة عظمى.. تأجيل التعويضات الكويتية «سنة» مقابل خنق ميناء الفاو    اليوم.. العبادي في تركيا لبحث ملفي مكافحة الإرهاب والنفط    معصوم ينتظر «الـوقـت الـمـنـاسـب» لزيارة إيران    محافظ الديوانية: مدينتنا متواضعة بالاقتصاد ومتقدمة بالأمن    التربية: لا وجود لدرجات وظيفية بسبب «التقشف»    المرجعيـة تـدعـو لإيجـاد سبـل لمحـاربـة «الـفـتـن» وتـحـذر: الـعـراق مـهـدد    الجبوري يستقبل رئيس وأعضاء مجلس مفوضية الانتخابات    المباني تنفذ مشاريع بأكثر من ترليون دينار في قطاعي المباني والخدمات    زيادة رواتب الحماية الاجتماعية العام المقبل    «الفرقة الذهبية» تصول على «داعش» في حدود الموصل ومقاتلوها على مشارف «الكسك»    «داعش» يستهدف «البغدادي» بــ «الكلور».. ووزير الدفاع يتوعد: سنسترد الأراضي المغتصبة    المسيحيون يلغون احتفالاتهم تضامنا مع الشهداء والنازحين.. والعبادي: انتم أصلاء    المستقبل العراقي .. تكشف اسباب عدم تسليم العراق طائرات الـ «F-16»    «داعش» يسقط طائرة حربية اردنية ويأسر قائدها في الرقة    انقرة متورطة.. جنود أتراك يتحدثون مع مقاتلين «داعشيين»    تسلق واسترخاء في جبال اليابان المقدسة    الأسـواق .. حكمـة الحشـود تزيح جنـون الغـوغـاء    الإنــتـاجـيـة تـحـدد آفـاق بـريـطـانـيـا الاقـتـصـاديــة    
 

إحصائيات الموقع
الزوار المتواجدون حالياً : {VISNOW}
عدد زيارات للموقع : {MOREVIIS}


حالة الطقس
غير متوفر الطقس حاليا

البحث
البحث داخل الأخبار

الأرشيف


مقالات

إستفتاء

كيف ترى مستقبل العملية السياسية في العراق







ياأنتِ لا أحدَ يخلو من حُزنهِ العميق

 
2014-12-23 12:42:57
عدد المشاهدات : 575

قيس مجيد المولى

أجمعوا أن كُلَ شيء يُرتب
خارج إرادة المجموع
تقدمت البائعةُ نحوي
وفي يديّ إيلوار
ووضعت أماميَ قهوتي
منحني ذلك وقتاً أخرَ أتلذذُ بما بدأتُ أقرأ
رحت اتنقل بين الصفحات
نُظمت البحيرة على إيقاع مفرداتٍ أليفةٍ فمن وقت لأخر تُرمى الذرة وتلتقطها بمهارة طيورُ الماء في حين
كانت أوراقُ الأشجار قد تساقطت وطلّت جانبا من الممر الذي يسلكه العشاقُ ذهابا وإيابا ،
لم يتأخر طويلا في الصفحة الرابعة
ساعي البريد ،
عاد بالرسائل قبل أن يصل الدخانُ الى البريد
وشيئا فشيئا كسّت الكأبة وجوه بائعات الزهور
في الوقت نفسه بدأت مصابيحُ الإنارةِ بالإنطفاء ليكتسب البعضُ مهارةً جديدة في التعبير عن غزله في ذلك الفضاء الداكن الطليق ،
قُرِعَ جرسُ كنيسةٍ قريبةٍ
رتل المحتشدون الرحمة
لقتيل حربٍ شاب ،
وفي مخبأ تحت بناية البلدية
إستشعرت مجموعةُ من الصُحبِ ذواتهم :
عن المطحنة
عن عصير العنب الأحمر
وخطاب أفلاطون في البرلمان
أجمعوا أن كل شئ يرتب خارج إرادة المجموع
طلبت الغانيةُ أحدهَم
لسيقانِها المفتوحة في الهواء
وجاء سارتر والذباب إلى المقصلة
ظل الضوءُ يهتز
فتهتز الجدران وخيالات الشخوص وتهتز أصواتُ القادمين منَ الخارج
تأملَ شخصَهُ
ورسمه بالفحم
وتأملها
بالزيت
ووضع تذكارا على العربة
في الليلة التالية
أضاءتِ المدافعُ السماءَ والشوارعَ
وعزفَ الجوالةُ
للماشية التي لم تسمع أصواتُ القنابل
أتت لي بفجان قهوةٍ أخر
وأرشدتني لسن الرشد
ياأنتِ ..
يكفي
يكفي لا أحد يخلو
من حُزنِهِ العميق
وقفتُ مخموراً أعلى الدُرج :
هذه قنينتي
ولتسقط الحروب

  اتصل بنا روابط سريعة
 
برمجة و تصميم eSite - 2013
للإتصال بنا عن طريق البريد الإلكتروني : info@almustakbalpaper.net
الرئــــــــيسية سياسي
محلي عربي دولي
اقتصادي ملفات
تحقيقات اسبوعية
فنون ثقافية
رياضة الأخيرة