العدد 872 - 0014-12-25
  من نحن ؟ اتصل بنا الصفحة الرئيسية
الاخ العبادي.. هل سمعت بمنطقة الحسينية؟!    لجنة التحقيق: البيشمركة وسياسيون وقادة وراء سقوط الموصل    خيانة عظمى.. تأجيل التعويضات الكويتية «سنة» مقابل خنق ميناء الفاو    اليوم.. العبادي في تركيا لبحث ملفي مكافحة الإرهاب والنفط    معصوم ينتظر «الـوقـت الـمـنـاسـب» لزيارة إيران    محافظ الديوانية: مدينتنا متواضعة بالاقتصاد ومتقدمة بالأمن    التربية: لا وجود لدرجات وظيفية بسبب «التقشف»    المرجعيـة تـدعـو لإيجـاد سبـل لمحـاربـة «الـفـتـن» وتـحـذر: الـعـراق مـهـدد    الجبوري يستقبل رئيس وأعضاء مجلس مفوضية الانتخابات    المباني تنفذ مشاريع بأكثر من ترليون دينار في قطاعي المباني والخدمات    زيادة رواتب الحماية الاجتماعية العام المقبل    «الفرقة الذهبية» تصول على «داعش» في حدود الموصل ومقاتلوها على مشارف «الكسك»    «داعش» يستهدف «البغدادي» بــ «الكلور».. ووزير الدفاع يتوعد: سنسترد الأراضي المغتصبة    المسيحيون يلغون احتفالاتهم تضامنا مع الشهداء والنازحين.. والعبادي: انتم أصلاء    المستقبل العراقي .. تكشف اسباب عدم تسليم العراق طائرات الـ «F-16»    «داعش» يسقط طائرة حربية اردنية ويأسر قائدها في الرقة    انقرة متورطة.. جنود أتراك يتحدثون مع مقاتلين «داعشيين»    تسلق واسترخاء في جبال اليابان المقدسة    الأسـواق .. حكمـة الحشـود تزيح جنـون الغـوغـاء    الإنــتـاجـيـة تـحـدد آفـاق بـريـطـانـيـا الاقـتـصـاديــة    
 

إحصائيات الموقع
الزوار المتواجدون حالياً : {VISNOW}
عدد زيارات للموقع : {MOREVIIS}


حالة الطقس
غير متوفر الطقس حاليا

البحث
البحث داخل الأخبار

الأرشيف


مقالات

إستفتاء

كيف ترى مستقبل العملية السياسية في العراق







الأمم المتحدة تقصي سكان «تلعفر» من قرارات التهجير القسري

 
2014-12-23 13:14:14
عدد المشاهدات : 640

المستقبل العراقي/خاص

أبدى نائب في البرلمان مقرب من رئيس الوزراء حيدر العبادي, أمس الثلاثاء, استياءه الشديد إزاء إهمال القوى السياسية “الشيعية” في مجلس النواب لمظلومية النازحين الشيعة من قضاء تلعفر بمحافظة نينوى.
وفيما أكد النائب, الذي رفض الكشف عن هويته, “استقتال الكتل السياسية الأخرى للمطالبة بحقوق أبناء طائفتهم وتحركهم لتدوينها في ملف التهجير القسري في الأمم المتحدة”, كشف بان “نازحي تلعفر الذين يبلغ عددهم قرابة 300 ألف نسمة, تم تهميشهم دوليا ومحليا دون أن يحرك سياسيو الشيعة ساكناً”.
وبحسب النائب المقرب من رئيس الوزراء, فان “ملف نازحي تلعفر يعاني الإهمال الكبير, بالرغم أنهم اكبر فئة تم تهجيرها من الموصل”.
ولفت النائب في حديثه لـ”المستقبل العراقي”, انه “منذ شهرين تقريبا, وممثلي السنة العرب والأكراد الأقليات الأخرى, يستقتلون لتثبيت حقوق أبناء مكوناتهم وإجبار الأمم المتحدة لتسجيلهم وفق القرارات الأممية التي صدرت بحق التهجير القسري والتصفية العرقية والتطهير الثقافي والقومي في الموصل والانبار وصلاح الدين وديالى وكركوك”.
وابدى استغرابه من “صمت ممثلي المكون الشيعي في البرلمان أو الحكومة عن حقوق الشيعة المهجرين والمسلوبة حقوقهم في هذه المحافظات وعلى رأسهم أهالي تلعفر”.
وأوضح المصدر بان “قرارات الأمم المتحدة لم تشمل شيعة تلعفر, لان الحكومة أسمتهم نازحين وليس مهجرين”, مبينة بأنه “لا يوجد من يدافع عنهم لتثبيت حقوقهم في الموازنة المالية لعام 2015 كما فعلت الكتل الأخرى”.
ونزح أهالي قضاء تعلفر, ذات الغالبية الشيعية, بعد أن فرض تنظيم “داعش” سيطرته على الموصل, في العاشر من شهر حزيران الماضي, واخذ يشن هجماته على القضاء, من اجل ارغام الشيعة على ترك مناطقهم, وهذا ما تحقق وجعلهم ينزحون صوب محافظات الوسط والجنوب. يذكر أن تنظيم (داعش)، سيطر على مدينة الموصل، مركز محافظة نينوى، (405 كم شمال العاصمة بغداد)، في (العاشر من حزيران 2014)، وارتكب “فظائع” ضد مكوناتها ومواقعها الدينية والتاريخية، عدتها جهات محلية وأممية “جرائم ضد الإنسانية”.

  اتصل بنا روابط سريعة
 
برمجة و تصميم eSite - 2013
للإتصال بنا عن طريق البريد الإلكتروني : info@almustakbalpaper.net
الرئــــــــيسية سياسي
محلي عربي دولي
اقتصادي ملفات
تحقيقات اسبوعية
فنون ثقافية
رياضة الأخيرة