العدد 872 - 0014-12-25
  من نحن ؟ اتصل بنا الصفحة الرئيسية
الاخ العبادي.. هل سمعت بمنطقة الحسينية؟!    لجنة التحقيق: البيشمركة وسياسيون وقادة وراء سقوط الموصل    خيانة عظمى.. تأجيل التعويضات الكويتية «سنة» مقابل خنق ميناء الفاو    اليوم.. العبادي في تركيا لبحث ملفي مكافحة الإرهاب والنفط    معصوم ينتظر «الـوقـت الـمـنـاسـب» لزيارة إيران    محافظ الديوانية: مدينتنا متواضعة بالاقتصاد ومتقدمة بالأمن    التربية: لا وجود لدرجات وظيفية بسبب «التقشف»    المرجعيـة تـدعـو لإيجـاد سبـل لمحـاربـة «الـفـتـن» وتـحـذر: الـعـراق مـهـدد    الجبوري يستقبل رئيس وأعضاء مجلس مفوضية الانتخابات    المباني تنفذ مشاريع بأكثر من ترليون دينار في قطاعي المباني والخدمات    زيادة رواتب الحماية الاجتماعية العام المقبل    «الفرقة الذهبية» تصول على «داعش» في حدود الموصل ومقاتلوها على مشارف «الكسك»    «داعش» يستهدف «البغدادي» بــ «الكلور».. ووزير الدفاع يتوعد: سنسترد الأراضي المغتصبة    المسيحيون يلغون احتفالاتهم تضامنا مع الشهداء والنازحين.. والعبادي: انتم أصلاء    المستقبل العراقي .. تكشف اسباب عدم تسليم العراق طائرات الـ «F-16»    «داعش» يسقط طائرة حربية اردنية ويأسر قائدها في الرقة    انقرة متورطة.. جنود أتراك يتحدثون مع مقاتلين «داعشيين»    تسلق واسترخاء في جبال اليابان المقدسة    الأسـواق .. حكمـة الحشـود تزيح جنـون الغـوغـاء    الإنــتـاجـيـة تـحـدد آفـاق بـريـطـانـيـا الاقـتـصـاديــة    
 

إحصائيات الموقع
الزوار المتواجدون حالياً : {VISNOW}
عدد زيارات للموقع : {MOREVIIS}


حالة الطقس
غير متوفر الطقس حاليا

البحث
البحث داخل الأخبار

الأرشيف


مقالات

إستفتاء

كيف ترى مستقبل العملية السياسية في العراق







المستشارون وعقدة الكفاءة

 
2014-12-24 12:56:16
عدد المشاهدات : 659

خليل ابراهيم جواد

لم تعد مسالة تعيين المستشار لهذا المسؤول او ذاك بالشئ العادي او المقبول ، بعد ان تحول الموضوع برمته الى ظاهرة ، بل وظاهرة خطيرة قد تحول العمل الحكومي من عمل يجري وفق القواعد القانونية ، والضوابط اﻻدارية المعتمدة في الدولة العراقية ، الى عمل حكومي يعتمد على اﻻجتهاد والتفسير ،وذلك بسبب كثرة المستشازين للمسؤول الواحد ، واختﻻف ارائهم ، وللوهلة اﻻولى نقول لماذا المستشار ،اذا كان المسؤول يتمتع بالقدرة والكفاءة المطلوبة لعمله . كما ان الدولة العراقية ، قبل السقوط ، لم تعهد مثل هذا التوجه نحو تعيين المستشارين بل نادرا ما تجد مستشارا في دوائر الدولة وشركات القطاع العام ، ﻻن العمل اايومي في اغلب هذه اادوائر يقوم ويجري وفف الضوابط والتعليمات ، وان المدير العام ، اضافة لكونه مخارا من اكفا العناصر ، فان لديه معاونين ، فهذا معاون المدير العام للشؤون اﻻدارية ، وذاك معاون الشؤون المالية او مدير حسابات اقدم في الشركات التجارية العامة وثالث معاون فني ورابع معاون تجاري ، وهكذا ، نجد ان هذا الكادر المحيط بالمدير العام قادر علىةاعطاءةالمشورة المطلوبة ، وكذا نزوﻻ في السلم اﻻداري ، فالمعاون لديه مدراء شعب مدربين واصحاب كفاءة ، تسلقوا هذا السلم عبر اعوام طويلة ، وكان الموظف يتشرف بالدرجة قبل الراتب ﻻنها بالنسبة اليه مرتبة اجتماعية ، يقال عنه مثﻻ انه شخص محترم ﻻنه مدير ، او انه شخص مقدر ﻻنه موظف حكومي ، واذا تقدم للزواج فانه مفضل قبل غيره ختى ولو كانوا من اﻻغنياء، اما الوزراء ، فلم يكن لهم على اﻻغلب مستشارين ، بل كان الوكيل اﻻقدم ينوب عنه في حالة غيابه ، وله وكيل اخر ، وكﻻ الوكيلين يقدمان المشورة للوزير ،وهما في العادة وصﻻ الى هذا المنصب بالتدرج الوظيفي وهما يحمﻻن الخبرة والمعرفة الحقيقية بكل دوائر وامور الوزارة ، لذا ﻻيجد المتابع درجة مستشار في مﻻك اغلب الوزارات ودوائر الدولة اﻻخري ، واليوم يجد المشاهد هذا الكم الهائل من المستشارين ، ابتدا من الوزارات مرورا بالدوائر التابعة لها وصوﻻ الى مجالس المحافظات ، ويتقدم كلةهذا الكم من الدوائر التي تعتمد على المستشارين ،دوائر رئاسة الجمهورية ، ورئاسة مجلس الوزراء ، ولو اردنا معرفة اﻻسباب ، لوجدناها اسباب متعددة ، اما عدم وجود كادر كفؤ للعمل الموكول اليه ،او ان المسؤول غير ملم بعمله ، مما يستدعي تعيين مستشار ، او ان المسؤول وبسبب الصﻻحيات الممنوحة اليه ،يحاول تعيين اخوته او ابنائه او احد اقاربه بهذا المنصب ، وهنا مدخل جديد للفساد اﻻداري ،بل والمالي ، ونود اﻻشارة بهذا الصدد ،ان المستشار غير الكفوؤ سوف يسبب مشاكل للعمل اليومي ويعقدها بدﻻ من ان يحلها ، وان هذا المستشار اضافة الى تحميل الدولة الرواتب التي يتقاضاها ،وامصروفات اﻻخرى ، فانه بتعيينه هذا قد يكون قد ابعد شابا متعلما عن فرصة العمل المتاحة ،
المستشارون سادتي ، هم كالحمايات ، حلقة زائدة ، وكثرة عددهم يسبب اﻻرباك في العمل الحكومي ، ناهيكم عن كونهم عوائق لتسلق الجيل الجديد سلم الدرجات الوظيفية ، في عالم جديد يعتمد الكفاءة والمقدرة والدماء الشابة.

  اتصل بنا روابط سريعة
 
برمجة و تصميم eSite - 2013
للإتصال بنا عن طريق البريد الإلكتروني : info@almustakbalpaper.net
الرئــــــــيسية سياسي
محلي عربي دولي
اقتصادي ملفات
تحقيقات اسبوعية
فنون ثقافية
رياضة الأخيرة