العدد 872 - 0014-12-25
  من نحن ؟ اتصل بنا الصفحة الرئيسية
الاخ العبادي.. هل سمعت بمنطقة الحسينية؟!    لجنة التحقيق: البيشمركة وسياسيون وقادة وراء سقوط الموصل    خيانة عظمى.. تأجيل التعويضات الكويتية «سنة» مقابل خنق ميناء الفاو    اليوم.. العبادي في تركيا لبحث ملفي مكافحة الإرهاب والنفط    معصوم ينتظر «الـوقـت الـمـنـاسـب» لزيارة إيران    محافظ الديوانية: مدينتنا متواضعة بالاقتصاد ومتقدمة بالأمن    التربية: لا وجود لدرجات وظيفية بسبب «التقشف»    المرجعيـة تـدعـو لإيجـاد سبـل لمحـاربـة «الـفـتـن» وتـحـذر: الـعـراق مـهـدد    الجبوري يستقبل رئيس وأعضاء مجلس مفوضية الانتخابات    المباني تنفذ مشاريع بأكثر من ترليون دينار في قطاعي المباني والخدمات    زيادة رواتب الحماية الاجتماعية العام المقبل    «الفرقة الذهبية» تصول على «داعش» في حدود الموصل ومقاتلوها على مشارف «الكسك»    «داعش» يستهدف «البغدادي» بــ «الكلور».. ووزير الدفاع يتوعد: سنسترد الأراضي المغتصبة    المسيحيون يلغون احتفالاتهم تضامنا مع الشهداء والنازحين.. والعبادي: انتم أصلاء    المستقبل العراقي .. تكشف اسباب عدم تسليم العراق طائرات الـ «F-16»    «داعش» يسقط طائرة حربية اردنية ويأسر قائدها في الرقة    انقرة متورطة.. جنود أتراك يتحدثون مع مقاتلين «داعشيين»    تسلق واسترخاء في جبال اليابان المقدسة    الأسـواق .. حكمـة الحشـود تزيح جنـون الغـوغـاء    الإنــتـاجـيـة تـحـدد آفـاق بـريـطـانـيـا الاقـتـصـاديــة    
 

إحصائيات الموقع
الزوار المتواجدون حالياً : {VISNOW}
عدد زيارات للموقع : {MOREVIIS}


حالة الطقس
غير متوفر الطقس حاليا

البحث
البحث داخل الأخبار

الأرشيف


مقالات

إستفتاء

كيف ترى مستقبل العملية السياسية في العراق







المسيحيون يلغون احتفالاتهم تضامنا مع الشهداء والنازحين.. والعبادي: انتم أصلاء

 
2014-12-24 13:50:52
عدد المشاهدات : 862

المستقبل العراقي / علي الكعبي

هنأ رئيس الوزراء حيدر العبادي، أمس الأربعاء، المسيحيين بمناسبة حلول اعياد ميلاد السيد المسيح عليه السلام ورأس السنة الميلادية، فيما ألغت بطريركية الكلدان في العراق والعالم مراسيم احتفالات اعياد الميلاد تضامنًا مع العوائل المسيحية النازحة وعوائل شهداء القوات الامنية من الجيش والبيشمركة.
وقال رئيس مجلس الوزارء حيدر العبادي “انهم (المسحيين) ابناء اوفياء واصلاء لهذا الوطن على الرغم مما تعرضوا له من اعتداء وتهجير من قبل العصابات الارهابية المجرمة التي تهدف الى تفكيك النسيج الاجتماعي وضرب التعايش السلمي في ارض الرافدين”.
وقال العبادي، في برقية تهنئة بالمناسبة، أن “احتفالات هذا العام تأتي في ظل مواجهة حاسمة مع ارهابيي داعش الذين استهدفوا جميع ابناء الشعب العراقي من مختلف الاديان والقوميات والمذاهب”.
وأضاف أن المسيحيين اثبتوا في هذه المواجهة، التي لاتقتصر على العراق وحده، انهم ابناء اوفياء واصلاء لهذا الوطن، على الرغم مما تعرضوا له من اعتداء وتهجير من قبل العصابات الارهابية المجرمة التي تهدف الى تفكيك النسيج الاجتماعي وضرب التعايش السلمي في ارض الرافدين التي قامت حضارتها على التعددية الدينية والتنوع الفكري والثقافي على مر التاريخ.
وقال “اننا في الوقت الذي نؤكد فيه اعتزازنا وحرصنا الشديد على بقاء المسيحيين اخوة وشركاء حقيقيين في بناء العراق، نعاهدهم على بذل اقصى الجهود والامكانيات لتحقيق هذا الهدف وتطهير جميع مدن العراق واعادة النازحين والمهجرين الى ديارهم معززين مكرمين وحماية الحقوق والحريات على وفق الدستور”.
وأكد العبادي ان “عصابات داعش الاجرامية اساءت الى الاسلام والمسلمين وشوّهت مبادئ ديننا الحنيف القائم على المحبة والتسامح والرحمة”.
من جانبها، أعلنت بطريركية الكلدان في العراق والعالم الغاء مراسيم احتفالات اعياد الميلاد تضامنًا مع العوائل المسيحية النازحة وعوائل شهداء القوات الامنية من الجيش والبيشمركة.
وقال لويس روفائيل الاول ساكو بطريك الكلدان في العراق والعالم إن البطريركية الكلدانية وابرشياتها في العراق تعتذر عن استقبال المهنيئن بمناسبة اعياد الميلاد ورأس السنة.
وأشار إلى أنّه نظرًا للظروف الصعبة التي يعيشها البلد وتضامنًا مع العائلات المهجرة وعائلات شهداء الجيش العراقي وقوات البيشمركة حيث ستكتفي الكنائس بإقامة مراسيم العيد.
وأكد ساكو في بيان تلقت “المستقبل العراقي” نسخة منه، أن “كنائسنا لا تستقبل المهنئين الرسميين وغير الرسميين للظروف الصعبة التي يعيشها البلد وتضامناً مع العائلات المهجرة حيث ستكتفي الكنائس بإقامة مراسيم العيد في الكنائس ورفع الصلوات من اجل انتهاء العنف في البلاد وعودة السلام والاستقرار إليه”.
و كان ساكو أشار مؤخرًا إلى أن اللاجئين المسيحيين في العراق مازالوا يعيشون وضعاً مأساوياً ولا توجد أي حلول سريعة لهم. يذكر أن احتلال “داعش” للموصل في العاشر من حزيران (يونيو) الماضي وتمدده إلى محافظات الانبار وصلاح الدين وديإلى وكركوك قد أرغم حوالي 150 ألف عائلة مسيحية على النزوح وترك بيوتها وممتلكاتها والتوجه إلى مدن كردستان وإلى كركوك وبغداد، فيما يشهد العراق يومياً نزوح العشرات من المسيحيين بسبب أحداث العنف التي تشهدها البلاد.
ويحتفل المسيحيون بأعياد الميلاد ابتداء من الخميس المقبل وتستمر الاحتفالات حتى الأول من السنة الجديدة 2015.

  اتصل بنا روابط سريعة
 
برمجة و تصميم eSite - 2013
للإتصال بنا عن طريق البريد الإلكتروني : info@almustakbalpaper.net
الرئــــــــيسية سياسي
محلي عربي دولي
اقتصادي ملفات
تحقيقات اسبوعية
فنون ثقافية
رياضة الأخيرة