البنك الدولي عن طلاب العراق: «لا يفهمون ما يقرؤونه»!! AlmustakbalPaper.net الكهرباء تصدر تطميناً لأصحاب العقود المتبقين: ستثبتون على الملاك AlmustakbalPaper.net القانونية البرلمانية: اتفاق على تقديم قانوني التقاعد والضمان الاجتماعي للتصويت AlmustakbalPaper.net المالية البرلمانية تقرر استضافة علي علاوي: لإنضاج قانون الدعم الطارئ AlmustakbalPaper.net فرقة العباس تدعو لتكثيف الجهد الاستخباري في تازة وقصبة البشير AlmustakbalPaper.net
النفاق والتملق
النفاق والتملق
أضيف بواسـطة
أضف تقييـم
وداد فرحان

أنتَ وأنتِ ومن لف لفكما. 
النفاق والتملق يفترقان بالمعنى ويقتربان بالهدف. أن النفاق يعني الاعتقاد بالباطل والتظاهر بالإيمان والحق، أما التملق فهو الزيادة في التودد فوق ما ينبغي.، فمن تملق لشخص طمعا في ماله لا يقال له منافق لأنه لا يبطن كفرا، ولكنه متملق لأنه يظهر من الود فوق ما هو موجود، سواء كان هناك ود بدرجة ضعيفة أو لم يكن هناك ود أصلا. 
ظاهرة التملق عندما يملكها المثقف ومن هو في قائمة الرموز تعتبر معيبة بحق المجتمع  وبحق المتملق نفسه. لقد بدت خلال الأيام القليلة ظواهر تملقية كبيرة من شخصيات تعتبر نفسها كبيرة، مبررة ذلك برمزية يعتقدون أنها قد أصيبت بالصميم. 
إن إصابة الهدف لايراد من وارءه إصابة الرمزية كما يعتقدون، وأن ظاهرة الانصياع الى المسميات باسم الوطن ليس لها مبرر لأنها أوصلتنا الى ما وصلنا اليه.
 أنا لا ألوم من كان معتادا أن يتملق للنظام ويعتبره رمزا، رغم أن ذلك النظام كان يجتز رقاب الشعب لو بوشاية أو باتصال هاتفي!! لقد اعتاد البعض على أن لايجوز التطاول على ”القائد الضرورة“ مثلا.. هكذا نشأوا ولايمكنهم الخروج من هذا الفكر، لابديمقراطية العراق الجديدة ولا من خلال انتسابهم للثقافة السياسية الغربية التي يعيشون فيها أو يمتثلون اليها. 
إن المنصب باق والأشخاص تزول، كيف لمن يخون منصبه أن أعتبره رمزا!! إنكم تبنون في كل  عصر ”قائد ضرورة“ لكم لأنكم لايمكنكم العيش بدونه! 
فهو ليس رمزا للعراق، بل المنصب هو الرمز إن صانه من تولى قيادته. 
إننا نضع الأصبع على الجرح لايهمنا المتقولين والمتهافتين لكسب رضا المتعجرفين، فلقد كفانا من ماضينا انهيار شخصياتنا وكراماتنا مقابل التوسل الأعمى في كسب ود المسؤول. 
أنتَ وأنتِ ومن لف لفكم، ستكونون خزعبلة في تاريخ حضاري جديد، وفي زمن لاحاجة فيه للنفاق والتملق، فلا أنتم تمثلون الكل، ولا هو يمثل الرمز الذي تعتقدون، وأنا وأنتم من المنتظرين. 
رابط المحتـوى
http://almustakbalpaper.net/content.php?id=18278
عدد المشـاهدات 1517   تاريخ الإضافـة 14/05/2016 - 21:18   آخـر تحديـث 25/05/2022 - 01:00   رقم المحتـوى 18278
محتـويات مشـابهة
النفاق الوظيفـي
هنا شيحة بطلة محمد هنيدى في «أرض النفاق»
الإرهاب التركي والنفاق المحلي

العراق - بغداد - عنوان المستقبل

almustakball@yahoo.com

الإدارة ‎07709670606
الإعلانات 07706942363

جميـع الحقوق محفوظـة © www.AlmustakbalPaper.net 2014 الرئيسية | من نحن | إرسال طلب | خريطة الموقع | إتصل بنا