رئيس الوزراء يؤكد تخصيص الحكومة 50 مليار دينار لصندوق إعمار سنجار وسهل نينوى AlmustakbalPaper.net رئيس هيئة النزاهة يتعهد بكشف أسماء كبيرة متهمة بالفساد قريباً AlmustakbalPaper.net انطلاق مبادرة (العراق هويتي) بدائرتي أحوال الرصافة والأعظمية في العاشر من آذار الجاري AlmustakbalPaper.net محافظ نينوى: الحكومة قدمت الدعم الكبير وذللت الصعوبات لدوران عجلة الإعمار بالمحافظة AlmustakbalPaper.net المالية تنفي «مزاعم» استغلال رواتب الموظفين وإيداعها بمصارف خاصة AlmustakbalPaper.net
«10» آلاف مقاتل ينتظرون تحرير تكريت للتوجه إلى الموصل
«10» آلاف مقاتل ينتظرون تحرير تكريت للتوجه إلى الموصل
أضيف بواسـطة
أضف تقييـم
     المستقبل العراقي / ترجمة رحيم شامخ

بدأ الآلاف من الجنود ورجال الحشد الشعبي بالتحشد شمال بغداد استعدادا لشن هجوم كبير لتحرير مدينة تكريت التي يسيطر عليها تنظيم (داعش). وقال مسؤولون عراقيون وقادة في الحشد الشعبي ان الهجوم سيكون خطوة أساسية نحو تحقيق الانتصار الكبير في الموصل.
وقد وصلت عصر السبت الى مدينة سامراء التي تبعد 40 كم الى الجنوب من تكريت ارتال ضخمة من المقاتلين الشيعة الذين يحملون الأعلام وينشدون الأغاني الحربية الحماسية حسب ما ذكر مواطنون محليون. 
وقال مسؤولون محليون ان الجنرال قاسم سليماني قائد فيلق القدس الإيراني موجود في المدينة للإشراف على سير المعارك.
وتعد استعادة السيطرة على الطرق والمناطق في محافظة صلاح الدين، الواقعة بين بغداد والموصل امرا ضروريا لتامين خطوط الامداد بين العاصمة بغداد والمناطق التي تقع شمالها التي ستكون ميدانا للمعركة القادمة. ان عملية استعادة تكريت من ايدي داعش سوف تكون اختبارا حقيقيا للقوات العراقية لكونها تضم اعدادا ضخمة من السكان المدنيين.
يقول جاسم جبارة رئيس اللجنة الأمنية لمجلس محافظة صلاح الدين «ان المعركة ستكون صعبة جدا»، وأضاف «ساعة الصفر ستبدا قريبا».وحث الأهالي المتبقين على مغادرة مدن تكريت والعلم والدور والبو عجيل. وقال الشيخ جاسم السعيدي احد القادة في كتائب حزب الله وقادة اخرون في الحشد الشعبي ان الهجوم قد يستغرق 10 أيام. وكان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي قد صرح لوكالة رويترز ان معركة استعادة صلاح الدين ستبدا في غضون شهر. وأضاف انه لا يوجد جدول زمني لمعركة تحرير الموصل حيث يستلزم الامر مزيدا من الاستعدادات. وكان مسؤول في القيادة المركزية الامريكية قد قال يوم الخميس ان معركة تحرير الموصل قد تبدا في نيسان او أيار القادمين  على الرغم من تشكيك خبراء عسكريين وقادة عراقيين في إمكانية ان تكون القوات العراقية جاهزة في ذلك الوقت.
وتعتمد الحكومة العراقية بشكل كبير على قوات الحشد الشعبي  لاقرار الامن، فيما تواصل في الوقت نفسه الاعتماد على برنامج التدريب الذي تقدمه الولايات المتحدة لاعادة تاهيل القوات العراقية النظامية.
وقد أكدت كتائب حزب الله وعصائب أهل الحق ومنظمة بدر ارسالها قوات الى سامراء يوم السبت لكنهم لم تكشف عن أي اعداد محددة.
لكن كريم النوري المتحدث باسم منظمة بدر واحد قادتها قال ان اكثر من 10000 مقاتل يتحشدون الان وسوف يشنون هجوما من محاور متعددة حيث يتحشد قسم من هذه القوات في طوزخورماتو التي تقع على بعد 60 كم الى الشرق من تكريت.
وأضاف ان قائد قوات بدر هادي العامري سيتولى قيادة الهجوم.
وسوف يشترك الجيش العراقي ومقاتلون من العشائر السنية والشرطة المحلية في الهجوم أيضا حسب تصريح جبارة الذي أضاف ان نيران المدفعية الثقيلة بدات بالفعل بدك مدينة العلم وقضاء الدور منذ يوم الاحد الماضي.
وتتميز عملية تحرير تكريت ببعدها العاطفي، فقد كانت هذه المدينة مسرحا لمذبحة راح ضحيتها حوالى 1700 جندي عراقي في شهر حزيران من العام الماضي على يد تنظيم داعش. ويتهم اهالي الضحايا العشائر السنية من أهالي المحافظة بارتكاب هذه المجزرة.
وهذه هي ليست المحاولة الأولى لاستعادة المدينة من ايدي تنظيم داعش، فقد قام الجيش العراقي بمحاولة سابقة لاستعادتها في الصيف الماضي في عهد رئيس الوزراء السابق نوري المالكي ولكن المحاولة لم تتكلل بالنجاح.
ويقول نعيم العبودي المتحدث باسم عصائب اهل الحق ان «هذا الهجوم سيمهد الطريق لتحرير الموصل»، وأضاف ان الالاف من مقاتليهم قد تم حشدهم يوم السبت.
وأعرب كريم النوري أيضا عن ثقته بالنصر وقال «عندما يكون سليماني موجودا فهذا يعني ان الانتصار اكيد»، مشيرا الى القائد الإيراني الذي اصبح وجها مالوفا في ساحات المعارك في العراق. 
عن الواشنطن بوست
رابط المحتـوى
http://almustakbalpaper.net/content.php?id=2069
عدد المشـاهدات 3366   تاريخ الإضافـة 24/02/2015 - 21:08   آخـر تحديـث 05/03/2024 - 01:07   رقم المحتـوى 2069
محتـويات مشـابهة
المفوض الأممي لحقوق الإنسان: انفجار «برميل البارود» في غزة قد يؤدي إلى حرب أوسع
مجلس الوزراء يقرر : إطلاق حملة شعبية رسمية لإرسال المساعدات الغذائية إلى الشعب الفلسطيني
الفياض: فتوى الجهاد وصلت أصداؤها إلى أقاصي العالـم
السوداني يصل إلى مدينة كربلاء المقدسة لمتابعة خطة الزيارة الشعبانية
سولاقا إلى دوري كوريا الجنوبية

العراق - بغداد - عنوان المستقبل

almustakball@yahoo.com

الإدارة ‎07709670606
الإعلانات 07706942363

جميـع الحقوق محفوظـة © www.AlmustakbalPaper.net 2014 الرئيسية | من نحن | إرسال طلب | خريطة الموقع | إتصل بنا