1801
09/12/2018

 
مدرب الحدود: المركز السادس يدفعنا للاجتهاد والمثابرة AlmustakbalPaper.net غموض موقف نيمار من مواجهة ريد ستار AlmustakbalPaper.net رسمياً.. دورتموند يضم ألكاسير بشكل نهائي من برشلونة AlmustakbalPaper.net أزمة معتادة تطارد بيكيه في الديربي AlmustakbalPaper.net بايرن ميونخ يستهدف صفقة مدوية من ريال مدريد AlmustakbalPaper.net
نصوص ..أرخبيل عينيك.. غيوم وطنها
نصوص ..أرخبيل عينيك.. غيوم وطنها
أضيف بواسـطة
أضف تقييـم
مرام عطية

أرزةٌ من شموخِ قاسيونَ ، تكتبُ التاريخَ بالأخضرِ ، تمحو ظلامَ الليالي برسالاتِ السَّماء
تلبسُ وشاحَ الصَّبرِ ، يزينها قرطانِ من أصالةٍ وإيمانٍ  ، تختصرُ بالحبِّ مساحاتِ الزمن المزروعةِ بألغامِ الشجنِ  
أرزُ لبنانَ يحاكي نضرةَ أحلامها ، أرخبيلُ عينيكَ .... غيومُ وطنها 
بردى يسقيها ماءَ الجمالِ ، و يسرِّحُ شعرها الكستنائي على ضفافِ العاصي 
خيولُ القمحِ في وجهها العاجيِّ تتلو آيَاتِ السَّلامِ أمامَ مجالسِ الأممِ الفقيرةِ بالسَّلامِ 
تسابقُ أساطيلَ الموتِ إلى ساحِ التحريرِ 
حممُ الصواريخِ الملتهبةِ تخشى أجنحةَ نسورها
و مطرٌ عنيدٌ في البلادِ البعيدةِ يتقنُ زراعةَ الفناءِ والخرابِ في سهولٍ خضراءَ ، يتمرجحُ على أشجارِ الدلبِ واللبلابِ ، يعلِّق ضحاياهُ على شاشاتِ التلفزة والفضائياتِ  طمعاً بجوائزَ ذهبيَّةٍ في سراويلِ شيوخِ الرمالِ ، وأخرى ماسيَّةٍ في جيوبِ أربابِ الدولارِ 
الأماني المؤجلةُ تزأرُ أمامَ أبوابِ السلاطين ، تصارعُ أنيابَ الغلاءِ المغتالةَ ضحكاتِ الطفولةِ في المهدِ ،  ووحوشِ البشرِ المقنَّعةِ كالنعامِ بريشِ الحمائمِ ؛ فكم من رصاصةٍ أطلقتها على المساكينَ والعشَّاقِ !!
فهل يستيقظُ البحرُ ذاتَ أمانٍ ويحمي الأسماكَ 
والنوارسَ من تسلُّطِ الحيتانِ على صغارِ السمكِ 
ويبعدُ جنودَ الريحِ عن بيضِ النوارسِ على الشِّطآنِ
طافرٌ نهرُ الفقرِ تسيلُ أمواههُ في كلِّ اتجاهٍ 
تقذفُ مايعترضها أشلاءَ أجسادٍ
هناكَ يتلاشى صوتُ الإنسانِ ، يختنقُ الأملُ بمشانقَ جديدةٍ للجوعِ في صحارى الحرمانِ
فقط يردِّدُ الصدى أنين العصافيرِ المسلوبةِ حليبُ
الطفولةِ 
براعمُ الأمنياتِ يصفعها الألم المتسمِّرُ على النوافذِ المهشَّمةِ   والجدرانِ ، يصطادُ طيورها
المغرِّدةِ بصنارةِ اليأسِ العتيدةِ
المدافئ صدأت في الشتاءِ شوقاً لقبسٍ من نارٍ
أترى يأتي الربيعُ مبتسماً بلا موعدٍ فيكسوَ أحلامهم اليابسةِ نضرةً ، ويفترُّ ثغرُهُ عن ينبوعِ 
هناءٍ وعطاءٍ ؟!!
رابط المحتـوى
http://almustakbalpaper.net/content.php?id=35322
عدد المشـاهدات 841   تاريخ الإضافـة 13/11/2017 - 18:36   آخـر تحديـث 06/12/2018 - 21:11   رقم المحتـوى 35322
محتـويات مشـابهة
كتاب الأشياء.. نصوص للتعريف تفاصيل الحرب
المحكمة الاتحادية العليا: مفهوما النظام العام والآداب العامة غير المنصوص عليهما يختلفان بحسب الزمان والمكان
نحن والزمن.. «نصوص سردية»
خفق الأنفاس «نصوص نثرية»
قراءة لديوان ( هذا ما لدي ).. طغيان الماضي وتأويل الآن في نصوص ثامر الخفاجي

العراق - بغداد

Info@almustakbalpaper.net

إدارة وإعلانات 07709670606
رئاسة تحرير 07706942363




إبحـــث في الموقع
جميـع الحقوق محفوظـة © www.AlmustakbalPaper.net 2014 الرئيسية | من نحن | إرسال طلب | خريطة الموقع | إتصل بنا