1965
19/08/2019

 
1965 AlmustakbalPaper.net هواوي تكشف عن هارموني OS AlmustakbalPaper.net بن القهوة.. هل هو ضار أم مفيد؟ AlmustakbalPaper.net استعادة الواجهة القديمة في تويتر AlmustakbalPaper.net فوائد رائعة لشرب الشاي «يومياً» AlmustakbalPaper.net
أحزاب كردية «تعض جراحها» للتوصل إلى «الكتلة الواحدة» في البرلمان الاتحادي
أحزاب كردية «تعض جراحها» للتوصل إلى «الكتلة الواحدة» في البرلمان الاتحادي
أضيف بواسـطة
أضف تقييـم
بغداد / المستقبل العراقي

تعّض بعض الأحزاب الكردية على جراحها، وتبذل جهوداً مُكثّفة من أجل تشكيل كتلة برلمانية واحدة بعد الانتخابات البرلمانية المقرر أن تجري في العراق السبت المقبل، لضمان حصول هذه الأحزاب على المناصب التي اعتاد الأكراد تبوّأها في بغداد.  وأكّد مصدر سياسي مُقرب من الحزب الديمقراطي الكردستاني، أنّ «الحزب يواصل جهوده لإقناع الأحزاب الكردية التي دخل في حوارات معها بضرورة الذهاب إلى بغداد بعد الانتخابات بكتلة برلمانية قوية تعيد للأكراد مكانتهم». وأضاف المصدر أنّ «قيادات الحزب أبلغت الأحزاب الكردية الأخرى بأن الأكراد ينبغي أن يحافظوا على سطوتهم التي مكنتهم من أن يكونوا بيضة القبان طيلة الفترة الماضية»، لافتاً إلى أنّ «المباحثات ستستمر وسيتم تكثيفها بعد الانتخابات لحين موعد تشكيل الحكومة». بدوره، عدّ القيادي في الاتحاد الوطني الكردستاني غياث السورجي أنّ من مصلحة الأكراد الذهاب إلى بغداد ضمن تحالف واحد كبير، لافتاً إلى وجود تقارب بين حزبه والحزب الديمقراطي الكردستاني الذي يتزعمه رئيس إقليم كردستان السابق مسعود بارزاني. وأوضح السورجي، في تصريح صحافي، أنّ «هناك تقاربا كبيرا للدخول في تحالف مع الحزب الديمقراطي الكردستاني بعد الانتخابات، لأن القائمتين ستكونان من القوائم الكردية الأكبر في البرلمان المقبل»، مشيراً إلى أنّ «نتائج الانتخابات قد تدفع أحزاباً أخرى للانضواء ضمن هذا التحالف، ومن بينها الاتحاد الإسلامي الكردستاني». في غضون ذلك، ألقى وزير التربية والتعليم في حكومة إقليم كردستان بيشتوان صادق باللائمة على الأطراف الكردية التي تسببت بحدوث انقسامات في الإقليم، قائلاً إنّ «جهات سياسية كردية تآمرت على الإقليم محاولة النيل منه وإضعافه». وأضاف صادق، خلال مؤتمر صحافي عقده في أربيل، أنّ «هذه الأطراف تحاول أن تجعل من إقليم كردستان ثلاث محافظات ضعيفة». في الغضون، قال عضو حركة الجيل الجديد الكردية، أسامة أحمد، إنّ الحديث عن وحدة الصف الكردي لا بد أن يترافق مع إجراءات جدية باتجاه هذه الوحدة، مبيناً أنّ «الكتلة الكردية الموحدة التي يجري الترويج لها في أربيل يصعب أن تتحقق ما لم يتم إبعاد حزب بارزاني عن رئاستها». وتابع أحمد، «جميعنا يعلم من الذي تسبب بضياع حقوق الأكراد التي حصلوا عليها عبر مسيرة نضال لعشرات السنين»، موضحاً أنّ الوحدة ضرورية لكنها يجب أن تتم بعيداً عن قيادة حزب بارزاني. وتابع «لا يوجد أحد يختلف مع توجهات الذهاب إلى بغداد بكتلة كبيرة، لكن ذلك يجب أن يكون مسبوقاً باتفاق كردي على جميع التفاصيل الجزئية المتعلقة بتوزيع المناصب بين القوى الكردية». يشار إلى أنّ أكراد العراق اعتادوا منذ أول انتخابات أجريت عام 2005 على الحصول على منصب رئيس الجمهورية، ووزارة سيادية، وعدد من الوزارات والمناصب المهمة الأخرى.
رابط المحتـوى
http://almustakbalpaper.net/content.php?id=41620
عدد المشـاهدات 834   تاريخ الإضافـة 10/05/2018 - 08:56   آخـر تحديـث 18/08/2019 - 18:45   رقم المحتـوى 41620
محتـويات مشـابهة
لا تعيد السمكات إلى البحر
أربيل ترسل وفداً إلى بغداد لـ «تسوية الخلافات» بشأن النفط والموازنة والبيشمركة
عادات تؤدي إلى السرطان
التخطيط البرلمانية تتحدث عن أهمية «الارصدة المجمدة»: بإمكانها سد عجز موازنة 2020
الكعبي: لا حماية للفاسدين تحت قبة البرلمان مهما كان انتماؤهم

العراق - بغداد

Info@almustakbalpaper.net

إدارة وإعلانات 07709670606
رئاسة تحرير 07706942363




إبحـــث في الموقع
جميـع الحقوق محفوظـة © www.AlmustakbalPaper.net 2014 الرئيسية | من نحن | إرسال طلب | خريطة الموقع | إتصل بنا