1804
14/12/2018

 
الأولمبي يواجه نظيره السعودي ودياً AlmustakbalPaper.net بيكيه يضع اللمسات الأخيرة لشراء احد الاندية الكتلونية AlmustakbalPaper.net جماهير ليفربول غير سعيدة بتصرف صلاح AlmustakbalPaper.net عملاق إيطالي يخطط لاقتناص إيسكو AlmustakbalPaper.net عراقي يحصد ميدالية ذهبية ببطولة آسيا لمواي تاي AlmustakbalPaper.net
أزمة المياه تهدد بـ «تلوث» مياه الشرب.. والعراقيون لاردوغان: افتح سدودك
أزمة المياه تهدد بـ «تلوث» مياه الشرب.. والعراقيون لاردوغان: افتح سدودك
أضيف بواسـطة
أضف تقييـم
المستقبل العراقي / فرح حمادي

اكدت وزارة الموارد المائية، الاثنين، ان اتفاق العراق مع تركيا تضمن منح 75% من الايرادات المائية له و25% لملء سد اليسو التركي، فيما اشارت الى ان انشاء سدود جديدة في العراق غير مفيدة.
وقال وزير الموارد المائية حسن الجنابي في برنامج سحور سياسي الذي تبثه قناة السومرية ان «العراق توصل الى اتفاق مع تركيا تضمن منح 75% من الايرادات المائية للعراق و25% لملء سد اليسو التركي»، مبينا ان «املاء السد يحتاج الى ما بين سنتين الى ثلاثة سنوات».
واضاف الجنابي ان «المطالبات بانشاء سدود اخرى في العراق هي غير واقعية وخاطئة لان سدودنا الموجودة هي ما زالت فارغة وتحتاج الى مزيد من المياه»، لافتا الى ان «سد الموصل يمكن ان يستوعب خمسة مليارات متر مكعب اضافية كما ان سد الثرثار يمكن ان تستوعب 40 مليار متر مكعب اضافية اخرى».
وتابع الجنابي ان «العراق يستهلك مياهه لـ 75% لاغراض الزراعة و12% لمياه الشرب و13 % لاغراض البيئية كالاهوار وشط العرب والاغراض الصناعية».
بدورهم،نظم العشرات من الأشخاص وقفة احتجاجية أمام مبنى السفارة التركية في منطقة الوزيرية وسط بغداد احتجاجاً على بدء ملء سد أليسو التركي وتسببه بانخفاض مناسيب المياه في نهر دجلة.
ورفع المحتجون لافتات كُتب عليها «قطعكم لمياه نهر دجلة جريمة إبادة للشعب العراقي»، و»لن تقتلوا دجلة والفرات بلاد النهرين الخالدة»، و»أردوغان الزم حدودك أردوغان افتح سدودك».
وبدأت خلال الأيام الماضية، آثار ملء سد اليسو التركي تظهر على نهر دجلة في العاصمة بغداد ومدينة الموصل الشمالية، بانخفاض مناسيب المياه إلى حد كبير، وهو ما أثار رعب المواطنين من جفاف سيضرب مناطقهم ومحاصيلهم الزراعية.
وأكد وزير الموارد المائية حسن الجنابي أن الضرر الأكبر لسد أليسو على العراق سيكون في الموسم المقبل، مبيناً أن العراق سيعمل على اجراء اتفاقية مع الجانب التركي لمساعدته وتزويده بحصة مائية كافية.
بدورهم، أكد عدد من الخبراء العراقيين، أن جفاف نهر دجلة بعد البدء العمل بتعبئة سد «إليسو» التركي ستعود بمخاطر كارثية على العراق خاصة في قطاع الزراعة وكذلك تلوث مياه الشرب.
من ناحيتها، قالت عضو مركز جنيف للتحكيم الدولي والتجاري أسيل مزاحم العيساوي إن «الحكومة العراقية لم تكن تضع حسابات الأمر ضمن أولوياتها، حيث أن كل دولة تبحث عن مصالحها وهو ما فعلته تركيا»، مشيرة الى ان «عدم حساب الأضرار المستقبلية أدى إلى الوضع الراهن».
وأضافت أن «الشعب العراقي لن يصمت على مثل هذا الأمر، خاصة أن الأضرار التي ستقع على العراق ستؤثر بشكل كبير جدا».
وتابعت أن «الأمر يتطلب تكوين خلية حل للأزمة تقوم بعملية التفاوض، ويمكن اللجوء للحلول الدبلوماسية، وأخرى تتعلق بالمقاطعة للمنتجات التركية»، لافتة الى ان «الشعب العراقي الذي تحمل السنوات الماضية يمكنه أن يجتاز الأزمة وأن يبحث عن حلول جادة وسريعة مع استمرار الضغط على الحكومة».
وطالب بـ»ضرورة اتباع الطرق الدبلوماسية، خاصة أن معاهدة جنيف تضمن للعراق حصته في النهر وتدويل القضية سيكون في صالح العراق».
رابط المحتـوى
http://almustakbalpaper.net/content.php?id=42379
عدد المشـاهدات 343   تاريخ الإضافـة 05/06/2018 - 08:00   آخـر تحديـث 10/12/2018 - 14:48   رقم المحتـوى 42379
محتـويات مشـابهة
أزمة معتادة تطارد بيكيه في الديربي
الموارد المائية تعلن محصلة غمر الاهوار من مياه الأمطار والسيول
ساعات النوم قد تهددك بالموت المبكر!
المياه «تلتهم» جزيرة هندية وترعب سكانها
أمانة بغداد تعلن الوصول الى المراحل النهائية لخط الخنساء الناقل لمياه الصرف الصحي والأمطار

العراق - بغداد

Info@almustakbalpaper.net

إدارة وإعلانات 07709670606
رئاسة تحرير 07706942363




إبحـــث في الموقع
جميـع الحقوق محفوظـة © www.AlmustakbalPaper.net 2014 الرئيسية | من نحن | إرسال طلب | خريطة الموقع | إتصل بنا