ترويدة الغيم والشفق: عودة إلى الشعر الكلاسيكي
أضيف بواسـطة
يفرض عنوان ديوان صلاح جرار الجديد، الصادر مؤخرا عن الآن ناشرون وموزعون في عمّان بعنوان «ترويدة الغيم والشفق» نفسه على القارئ، تلك العتبة الأولى تستوقفك، قبل أن تلج إلى عالمه، فالعنوان يحمل في طياته زخما تراثيا موسيقيا يتمثّل بكلمة ترويدة، التي تعني ترديد اللحن وتكراره، كما نلحظ ذلك في تراويد النساء في تراثنا الشعبي في مناسبات الفرح وغيرها، والترويدة حالة من الضراعة تريد أن تستولد الفرح من الحزن، والفرج من الكرب والأمل من اليأس.
يقع ديوان «ترويدة الغيم والشفق» في ما يقارب (200) صفحة من القطع المتوسط، ويحتوي على (74) قصيدة.
ومن أهم المضامين التي وقف عليها الشاعر، في قصائده: الغزل الذي لا يكاد يخلو منه ديوان عربي، ذلك الغزل العفيف، الذي يعاني المحب فيه من الحنين والحرمان، كما في قصيدة «ذهبٌ على الخد»، التي ذهب فيها مذهب الموشحات الأندلسية التي درسها ضمن تخصصه بالأدب الأندلسي:
نَمشٌ في وجنتيه نُقِشا
لم أزَلْ أعْشَقُ ذاكَ النَّمَشا
فكأنَّ الله قد زَيَّنَهُ
وكأنّ الحُسْنَ فيه قد نشا
يا لقلبي من حبيبٍ جائرٍ
وقُميرٍ لاح في الأفْقِ عِشا
وحنينٍ في فؤادي قد سرى
واشتياقٍ في ضلوعي قد فشا
رابط المحتـوى
عدد المشـاهدات 585   مرات التحميـل 0   تحميـل هذا اليوم 0   تاريخ الإضافـة 22/07/2018 - 05:36   آخـر تحديـث 20/05/2019 - 18:33   رقم المحتـوى 43467
جميـع الحقوق محفوظـة
© www.AlmustakbalPaper.net 2014