رئيس الجمهورية بعد لقاء العيداني يشدد على ضرورة تفعيل القوانين الصادرة بشأن البصرة
أضيف بواسـطة
بغداد / المستقبل العراقي

شدد رئيس الجمهورية برهم صالح، امس الثلاثاء، على ضرورة تفعيل القوانين الصادرة بشأن البصرة، مبينا ان البصرة عاصمة العراق الاقتصادية «ورافعة وضمانة ازدهاره»، فيما اكد عزمه على تنظيم حوار وطني من اجل معالجة المشاكل التي تعانيها المحافظات.وقال صالح خلال مؤتمر صحفي في اعقاب لقائه مع وفد محافظة البصرة، نشره مكتبه الاعلامي وتلقت المستقبل العراقي، نسخة منه، إن «موضوع البصرة وانهاء معاناتها يحتل موقع الاولوية في اهتماماتنا»، مؤكدا على ضرورة ان «تكون البصرة عاصمة كل العراق الاقتصادية فعلا وبكل المقاييس ورافعة وضمانة ازدهاره وحماية مستقبله».
 واضاف صالح، «نحن نتابع باهتمام بالغ وأولا بأول مطالب واحتياجات ابناء محافظة البصرة ومعاناتهم كما يتضامن مع تطلعاتهم ويخطط للعمل على اكثر من مستوى من اجل تحقيقها»، معربا عن عزمه «التعاون التام مع الحكومة المقبلة لتحقيق سلسلة من الاجراءات الفعلية».
وشدد رئيس الجمهورية على «ضرورة تفعيل القوانين الصادرة بشأن البصرة، وكذلك قانون الموارد المائية والعمل على حل مشاكل المياه والكهرباء والاسكان والبطالة وكري الانهر وبناء المدارس وتوفير الملاكات الامنية اللازمة على المدى الاني وكذلك الاستراتيجي»، معربا عن ثقته القوية بـ»امكان جعل البصرة عاصمة ثقافية للعالم الاسلامي».
واكد صالح انه عازم على «تنظيم حوار وطني من اجل معالجة المشاكل التي تعانيها المحافظات وفي مقدمتها البصرة والموصل»، مشيرا الى «لزوم تطبيق بنود الدستور التي تخص المحافظات وتحديد العلاقة بين الوزارات الاتحادية والحكومات المحلية وتنظيم عملية اطلاق الموازنات الخاصة بها في الوقت اللازم وعدم اعاقتها». وعبر الرئيس برهم صالح عن اهتمامه بـ»حشد الدعم الاقليمي والدولي لمعالجة قضية المياه وتشجيع الاستثمارات لاعمار البصرة وتحديثها على كافة الاصعدة آملا ان تعود لتكون حاضرة الخليج الأهم كما كانت عبر التاريخ»، داعيا سلطات المحافظة الى «تقديم خطط دقيقة وموضوعية لاحتياجات المحافظة والمشاريع المطلوبة لمواجهة كل الصعوبات التي تواجهها المحافظة حاليا».
من جانبه، استعرض محافظ البصرة واعضاء الوفد المشاكل والعقبات التي تواجهها البصرة حاليا في كافة المجالات، معبرين عن املهم بـ»قدرة الرئيس على المساهمة الفعالية في التقدم نحو مرحلة الاعمار والتطور والحياة الكريمة».
رابط المحتـوى
عدد المشـاهدات 169   مرات التحميـل 0   تحميـل هذا اليوم 0   تاريخ الإضافـة 09/10/2018 - 21:17   آخـر تحديـث 12/12/2018 - 17:03   رقم المحتـوى 45759
جميـع الحقوق محفوظـة
© www.AlmustakbalPaper.net 2014