رئيس البرلمان لنظرائه العرب: نأمل وفاقاً عربياً لإنهاء الخصومة والتجافي
أضيف بواسـطة
        بغداد / المستقبل العراقي

أعرب رئيس البرلمان محمد الحلبوسي، أمس الأحد، عن امل العراق بوفاق عربي حقيقي في جميع الملفات وإنهاء حالة الخصومة والتجافي بين الاشقاء.
وقال الحلبوسي، في كلمته خلال مشاركته بفعاليات البرلمان العربي في القاهرة، موجهة إلى رئيس البرلمان العربي، مشعل بن فهم السلمي، ورئيس المجلس الوطني السوداني، ابراهيم احمد عمر، ورؤساء البرلمانات والمجالس النيابية ورؤساء الوفود، «يطيب لي أن أقدم أحر تحياتي الي جميع اخواني واخواتي في رئاسات البرلمانات العربية على حضورهم المسؤول في هذه الجلسة المهمة التي تتعلق بشأن بيتنا العربي الكبير، انطلاقا من المسؤولية القومية والتاريخية المسندة من قمة القدس التي انعقدت في نيسان من العام المنصرم برئاسة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز والتي كلفت برلماننا العربي بمسؤولية تنفيذ مخرجات القرار الخاص بدعم موقف الأشقاء في جمهورية السودان من خلال عقد جلسة الاستماع هذه، والتي تأتي في سياق تعزيز إجراءات رفع اسم السودان الشقيق من قائمة الدول الراعية للإرهاب» .
وأردف بالقول: «لقد استطاع اهلكم وإخوانكم في العراق ان يؤدوا مهمة تاريخية بالنيابة عن كل الشرفاء في العالم في مواجهة الإرهاب والنصر الناجز عليه وقدموا الغالي والنفيس مهرا لهذا النصر وثمنا للأمن والاستقرار الذي ينعم به العراق والمنطقة، وانطلاقا من ريادة اخوانكم العراقيون في هذا المهمة الكبيرة والخطيرة فإننا نجد أنفسنا في موقع المسؤولية لتقديم الدعم والعون والإسناد لجميع الأشقاء من أبناء امتنا العربية والأصدقاء في العالم أجمع للتعريف بأهمية الوسائل الوقائية التي تدعم الاستقرار وتقطع الطريق على الإرهاب من ان ينفذ الى المجتمعات».
وتابع: «ومن هنا فإننا ندعم كل الإجراءات التي تعزز استقرار الأشقاء في السودان وتمنحهم الفرصة في تعزيز النظام الديمقراطي وتمكن السودان من اداء دوره مع الشركاء الدوليين لمواجهة محركات التطرف والوقوف بوجه كل مسبباته ومنح الخرطوم الفرصة الكافية لدرء التهم التي طالتها هنا وهناك في ادعاء دعمها للإرهاب».
‏وأعرب الحلبوسي عن «أمله في أن تنتج هذه اللقاءات عن وفاق عربي حقيقي في جميع الملفات وعلى جميع الأصعدة وفي جميع الاتجاهات وأن تسهم هذه الحوارات في إنهاء حالة الخصومة والتجافي بين الاشقاء ضمن اطار بيتنا العربي الكبير من خلال إدامة التفاهم الفعال والجاد داخل قبة هذا البرلمان الذي يمثل شعوبنا الحية التي تتطلع إلى وحدة عربية قادرة على صناعة حالة من التقدم وتضييق الفجوات في عالم يتجه الى التعاون والتشارك».

رابط المحتـوى
عدد المشـاهدات 112   مرات التحميـل 0   تحميـل هذا اليوم 0   تاريخ الإضافـة 11/02/2019 - 07:41   آخـر تحديـث 20/05/2019 - 17:53   رقم المحتـوى 49100
جميـع الحقوق محفوظـة
© www.AlmustakbalPaper.net 2014