1948
21/07/2019

 
كوفاتش: تياجو يلعب كأنه مدرب AlmustakbalPaper.net صراع صيني على نجم إنتر ميلان AlmustakbalPaper.net زيدان: موقف بيل لـم يتغير.. وكل شيء وارد في الميركاتو AlmustakbalPaper.net رادار برشلونة يرصد هدف بايرن ميونخ AlmustakbalPaper.net فلاح عبد الكريم فارس جولة الدوري العراقي AlmustakbalPaper.net
من يحمي «داعش» في الانبار؟
من يحمي «داعش» في الانبار؟
أضيف بواسـطة
أضف تقييـم
المستقبل العراقي / عادل اللامي

يعاود تنظيم «داعش» نشاطه الإجرامي في محافظة الانبار، غربي العراق، إذ بات يستغل ذهاب المدنيين لتحصيل رزقهم للقيام بعمليات إرهابية ضدّهم، بينما تتحدّث مصادر عن تقوية «داعش» مجدداً وحمايته من قبل الولايات المتحدة الأمريكية.
وهاجم عناصر من تنظيم “داعش”مجموعة الصيادين من سكان محافظة النجف بعد أن تسللوا بزوارق عبر بحيرة الثرثار وقتلوا 5 من الصيادين.
وقال رئيس اللجنة الامنية في محافظة الانبار نعيم الكعود, في بيان تلقت “المستقبل العراقي” نسخة منه إن “مجموعة من عناصر داعش قادمة بزوارق من بحيرة الثرثار, قاموا بالتعرض على أحد خيم الصيادين, وقتل خمسة منهم, وحرق عجلتهم”.
واضاف أن “الصيادين هم من أهالي النجف».
وأكد الكعود أن “بعد ذلك توجهت قوة من لواء ٧ (المنتظر) في الحشد شعبي, الى مكان الحادث برفقة مدنيين صيادين من اهالي, وتم نقل الجرحى الى مستشفى الرمادي”.
بالمقابل، سرعان ما اعلنت وزارة الصحة عن تسلمها خمسة جثث تم اختطافهم في الانبار.
وقال المتحدث باسم الوزارة الدكتور سيف البدر في بيان تلقت «المستقبل العراقي» نسخة منه ان «اسماء المغدورين والذين تم تسلمهم من قبل مستشفى الفلوجة العام الأنبار هي كالاتي:
١ عقيل حمزه سنوس/ العمر٢٥.
٢ سلمان حمزه اسماعيل /العمر ٢٣.
٣ امير عدنان حمزه /العمر ٢٣ .
٤ خضير عباس حسين/ العمر ٢٦.
 ٥ فاضل ضاري سلمان/ العمر ٢٨.
واضاف انه تم اجراء اللازم وتسليم الجثامين الى ذويهم من قبل قسم الطب العدلي في الرمادي بإشراف مدير عام دائرة صحة الأنبار.
وتزايدت عمليات الاختطاف والقتل في الانبار خلال الايام الماضية بحق المدنيين الذين يخرجون الى المناطق النائية بحثا عن «الكمأ» والذي يصل سعر الكيلو غرام الواحد منه الى 10 دولارات امريكي.
وكانت فرقة «العباس» القتالية التابعة للعتبة الحسينية قد اعلنت الثلاثاء الماضي ان طبابتها ستنقل جثامين المغدورين من اهالي النجف الذين قتلوا قرب محافظة كربلاء.
يذكر ان المسؤولين الامنيين، والمحليين في الانبار يؤكدون ان بصمات تلك العمليات تشير الى تورط تنظيم داعش الذي هُزم عسكريا بعد سيطرته على مناطق تُقدر بثلثي العراق في اواسط عام 2014.
وأكدت مصادر ان المستشارين الأمريكيين في الانبار يقدمون الدعم لعناصر «داعش» في المحافظة بغية خلخلة الأمن.
وأشارت المصادر إلى الجيش الأمريكي يسعى إلىخلخلة الأوضاع الأمنية في الانبار بشكل خاص لفتح الحدود مجدداً على سوريا وإعادة التنظيمات الإرهابية إلى قوّتها من جديد.
بدوره، عزا حزب المؤتمر الوطني العراقي أسباب الخروقات الأمنية، لتأخر حسم ملف الوزارات الأمنية، من قبل القوى السياسية.
وقال عضو الحزب محمد الموسوي، في بيان تلقت «المستقبل العراقي» نسخة منه ان “التأخير الحاصل في حسم ملف الوزارات الأمنية وعدم اعتماد خطة إستراتيجية واضحة وفاعلة للتعامل مع مستجدات الوضع على الحدود السورية وإنشغال القيادات السياسية بصراع المغانم والمكاسب أوجد تحدياً تعدى مفهوم الخرق، وبات المواطن يدفع ثمنه يوماً بعد يوم”.
وأضاف الموسوي، ان “النشاط المتصاعد للخلايا الإرهابية في المناطق الصحراوية، بالتزامن مع إجلاء المئات من الدواعش من بلدة الباغوز السورية بإتجاه الحدود العراقية برعاية أميركية، ولد تحدياً أمنياً وسياسياً كبيراً يوجب التعامل معه بجدية وحسم، بعيداً عن المماطلة التي باتت تسري على حساب دماء العراقيين”.
إلى ذلك، كشف عضو مفوضية حقوق الانسان فاضل الغراوي ان داعش استخدمت سلاحاً جديداً في المعركة، مشيراً الى انها بدأت بالتأثير على المناطق الرخوة أمنياً.
واكد الغراوي ان «عصابات داعش الاجرامية بدأت باستخدام سلاح جديد في المعركة هو الحرب النفسية او الاشاعة المضللة «.
وبين، ان «داعش بدأ بالتأثير على المناطق الرخوة امنيا مما يؤثر على المواطنين، مشيرا الى ان» هناك الكثير من المواطنين بدأت حياتهم تتعرض الى القتل».
ودعا الغراوي «الحكومة لإعادة النظر في إجراءاتها الأمنية والاستراتيجية وعدم إعطاء الفرصة لوجود الخلايا النائمة التي تهدد امن المواطن العراقي».

رابط المحتـوى
http://almustakbalpaper.net/content.php?id=49536
عدد المشـاهدات 258   تاريخ الإضافـة 23/02/2019 - 22:08   آخـر تحديـث 20/07/2019 - 16:16   رقم المحتـوى 49536
محتـويات مشـابهة
جرائم «داعش» على الطاولة الدولية: هل ينصف العالـم العراق؟
«إنستغرام» يحمي مستخدميه من التعليقات المسيئة
الحشد الشعبي يعلن قتل والي الجزيرة لدى «داعش» وتدمير معسكراً يضم سلاح ومتفجرات
«إرادة النصر»: لا مكان لـ «داعش» حتى في الصحراء
الحشد الشعبي يعلن النجاح بقطع الطريق على «داعش» في الوصول إلى خانقين

العراق - بغداد

Info@almustakbalpaper.net

إدارة وإعلانات 07709670606
رئاسة تحرير 07706942363




إبحـــث في الموقع
جميـع الحقوق محفوظـة © www.AlmustakbalPaper.net 2014 الرئيسية | من نحن | إرسال طلب | خريطة الموقع | إتصل بنا