عصيان مدني في السودان.. والأمن يتهم أحزاباً بالسعى لإراقة الدماء
أضيف بواسـطة
بغداد / المستقبل العراقي

شهدت الخرطوم، أمس الأربعاء، إغلاقا للأسواق والمحال التجارية، فيما خلت الشوارع التي اعتادت أن تكون مزدحمة من المارة، وذلك تنفيذا لدعوات بالعصيان المدني ضمن احتجاجات شعبية مطالبة برحيل الرئيس السوداني عمر البشير. ونشر حزب المؤتمر السوداني المعارض مقطع فيديو يظهر منطقة السوق العربي، أكثر الأسواق اكتظاظا بالمتسوقين في الخرطوم، وقد شهد إغلاق العديد من المحلات التجارية. ودعا تجمع المهنيين، الذي يقود الحراك الشعبي في السودان والقوى الموقعة على إعلان الحرية والتغيير، إلى عصيان مدني لمدة يوم واحد، يشمل الإضراب عن الدراسة وعن العمل للتجار والعمال وموظفي القطاع العام والخاص، والتوقف عن دفع كل أنواع الرسوم والضرائب. وأعلنت الكثير من الشركات عبر صفحاتها على مواقع التواصل أنها ستشارك في الحركة الاحتجاجية. بدوره، اتهم جهاز الأمن والمخابرات السوداني أحزابا سياسية لم يسمها، بالسعي لخلق الفوضى وإراقة الدماء وسط المتظاهرين. وأوضح الجهاز أن تلك الأحزاب «تتواطأ مع الخلايا التى ضبطت وهى تهرب الأسلحة إلى داخل العاصمة الخرطوم»، مشيرا إلى أن هدفهم «تشويه صورة الأجهزة الأمنية بعد أن وصلت الأحزاب إلى قناعة بأن الاحتجاجات لن تستطيع تغيير نظام الحكم القائم بالبلاد». وقال نائب مدير جهاز المخابرات السودانية جلال الدين الشيخ الطيب، في تصريحات إعلامية: «هذه الخلايا لديها أذرع داخل وخارج البلاد تمدها بالدعم المالي».
رابط المحتـوى
عدد المشـاهدات 165   مرات التحميـل 0   تحميـل هذا اليوم 0   تاريخ الإضافـة 14/03/2019 - 08:53   آخـر تحديـث 23/03/2019 - 07:33   رقم المحتـوى 50146
جميـع الحقوق محفوظـة
© www.AlmustakbalPaper.net 2014