2026
22/11/2019

 
صلاح يوافق على مشاركة الفراعنة بأولمبياد طوكيو AlmustakbalPaper.net خطة جديدة من يوفنتوس لاستعادة بوجبا AlmustakbalPaper.net أولمبي الأردن يهزم منتخبنا ويحل ثالثا ببطولة دبي AlmustakbalPaper.net فينالدوم يذكر هولندا بفان بيرسي AlmustakbalPaper.net إقالة بوكيتينو من تدريب توتنهام AlmustakbalPaper.net
مقتدى الصدر .. الإساءة والورود
مقتدى الصدر .. الإساءة والورود
أضيف بواسـطة
أضف تقييـم
عادل عبد الحق
تعرض الشعب العراقي وقياداته وزعاماته السياسية والدينية وحتى الإجتماعية بعد تغيير النظام في عام 2003 الى الكثير من المضايقات والتشويه والتجريح على المستويات كافة، وخصوصاً من (الحضن العربي) وقياداته التي لم يَرُق لها التغيير.
حاول هؤلاء أن يعزلوا العراق والعراقيين عربياً ودولياً وتشويه الصورة اعلامياً ليراها البعيد على انها صورة من القتل والتشريد والإساءة على مختلف المستويات، إلا أن كل هذه المحاولات لم تفلح على مدى اكثر من عقدٍ ونصف من الزمن وعند كل محاولة ينهض العراق وأهله بعدها اقوى وبصورة انصع بياضاً من تشويههم.
وآخر تلك الاساءات انطلقت على لسان وزير الخارجية البحريني بحق السيد مقتدى الصدر الذي هو رمزاً وطنياً من رموز العراق وقائداً وزعيماً له ثقل كبير في المجتمع العراقي وفي العملية السياسية.
لم تكن السياسة يوماً خالية من الخلافات بالأفكار والأهداف وحتى طريقة العمل، بيد انها كانت وستبقى (فن الممكن). ومن الطبيعي ان تجد الكثير من الحركات والقيادات السياسية العراقية تختلف مع افكار وتوجهات وتطلعات السيد الصدر، إلا انها حتماً لا تختلف على انه زعيماً من زعماء العراق، وابناً لعائلة من أهم العوائل العلمية العريقة في النسيج الديني والأكاديمي العراقي.
لم تكن الاساءة هذه موجهة الى شخص الصدر حصراً فقد وصف الاعرابي (خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة) بتغريدته وصفاً جماعياً لعددٍ ما هو يراه (بحرصه على العراق!!!!) الا انها جاءت رداً على مشروع تم طرحه او فكرة مشروع من قبل السيد الصدر.
لم تقف معظم الكتل والشخصيات السياسية على مختلف مسمياتها وتوجهاتها مكتوفة الايدي، إذ قامت بالرد على هذه الاساءة كما انبرت الحكومة وعبر خارجيتها للتصدي وطالبت باعتذار رسمي.
بدوره، كان رد الصدر ينم عن دماثة ورفعة خلقه ووعيه السياسي وصفاء سريرته فطلب من اتباعه ومن معهم الذين   دعوا الى تظاهرات امام سفارة وقنصليات المملكة أن يذهبوا وبأيديهم وروداً لإهدائها للشعب البحريني عن طريق دبلوماسييهم.
لم تكن اساءة (آل خليفة) الاولى، كما انها ليست الاخيرة. فما هو الا وقت قليل وسنرى اعرابياً آخراً يبكي بدموع التماسيح على العراقيين ويلقي باللوم على زعاماتهم السياسية وحتى الدينية والاجتماعية؛ اذن ورغم قبولنا وفرحنا بالانفتاح عربياً وإقليمياً ودولياً وأخذ العراق لدوره المحوري لكن يجب علينا الانتباه الى ما تخيفه السرائر والتأكد من صدق نية المتقرب حتى لا نقع بدوامة الندم وقت لا نستطيع فيه الرجوع وان لا يكون انفتاحنا على حساب  الكرامة فكرامة وعزة الشعب من كرامة وعزة زعاماته المختلفة (كلنا مقصودين فانتبهوا).
رابط المحتـوى
http://almustakbalpaper.net/content.php?id=51453
عدد المشـاهدات 193   تاريخ الإضافـة 29/04/2019 - 08:03   آخـر تحديـث 21/11/2019 - 23:56   رقم المحتـوى 51453
محتـويات مشـابهة
الصدر: الوطن لا يحتاج إلى دول الاستكبار ولا لمعونة الآخرين
الصدر: الوطن لا يحتاج إلى دول الاستكبار ولا لمعونة الآخرين
امانة بغداد تنفذ حملة كبيرة لإزالة التجاوزات في مدينة الصدر
مكتب الصدر: لا توجد أي تظاهرات للتيار الصدري الثلاثاء المقبل
نفط البصرة توقع عقداً لإنشاء مركز للطب النووي في مستشفى الصدر التعليمي

العراق - بغداد

Info@almustakbalpaper.net

إدارة وإعلانات 07709670606
رئاسة تحرير 07706942363




إبحـــث في الموقع
جميـع الحقوق محفوظـة © www.AlmustakbalPaper.net 2014 الرئيسية | من نحن | إرسال طلب | خريطة الموقع | إتصل بنا