1932
26/06/2019

 
على ماذا يدل التعرق الشديد ؟ AlmustakbalPaper.net مخاطر الأغذية المصنعة AlmustakbalPaper.net إفهمي ما تقوله بشرتك! AlmustakbalPaper.net ميسلون هادي: لن أتخلى عن الكتابة أبداً AlmustakbalPaper.net بعد خسارته لاسطنبول.. أردوغان يلمح لإجراء تعديلات بالحكومة التركية AlmustakbalPaper.net
العدس والحصة التموينية
العدس والحصة التموينية
أضيف بواسـطة
أضف تقييـم
عادل عبد الحق
قرر مجلس الوزراء برئاسة عادل عبد المهدي قبيل حلول شهر رمضان المبارك ان يزود كل مواطن بنصف كيلو من مادة العدس، وتزود كل عائلة  بخمس كيلوات من مادة الطحين نمرة صفر؛ وقد لاقى هذا القرار الكثير من السخرية في الشارع العراقي ومواقع التواصل الاجتماعي، لا لأنه ليس في محلهِ ولا لأسباب سياسية، بل لأسباب شعبية ومعيشية واقتصادية بحتة، لأن العائلة العراقية طوال السنوات الماضية -هي ليست بالقليلة- لم تستلم حصة تموينية كاملة بل اقتصرت في اغلب الاحيان على مادة او مادتين فقط من المواد المقرة في الموازنة العامة، وهذه المواد هي اصلا مبهمة بالنسبة للشعب، فلا يعرف أي مواطن أو عائلة كم مادة في الحصة التموينية من المقرر ان يستلمها كل شهر؟!
وما زالت العائلة العراقية المشمولة بالحصة التموينية تعاني من نقص حاد في مفرداتها، واستسلمت لاستلام المادة او المادتين التي تتسلمها كل شهر أو حتى كل اشهر؛ وهذا بالرغم من أن شريحة واسعة من الشعب العراقي تعتمد بشكل أو بآخر على الحصة التموينية!
وبالعودة الى قرار مجلس الوزراء، فأن فيه جانب إيجابي جميل وهو تجهيز مفردتي القرار بسرعة ملفتة فأن أغلب العوائل ان لم تكن كلها قد استلمت العدس وطحين الصفر .
وهنا نسأل لم هذه الايجابية لا نجدها في كل شهر بتوفير مواد الحصة التموينية كاملة؟
ومن الايجابيات الاقتصادية أيضاً إكتفاء العراق ذاتياً من السكر والزيت وكذلك الحنطة وخصوصاً هذا العام بعد وفرة الانتاج المحلي.
ونتسائل مجدداً: لم لا توظف هذه الايجابيات والاكتفاء الذاتي في توفير سلة غذاء العائلة العراقية على اكمل وجه؟
وكما نعلم ان في توفير هذه السلة مردودات اقتصادية جيدة للعائلة والشارع على حدٍ سواء، وبالتالي فأن المنفعة عامة وشاملة.
وقد استلمت العوائل في شهر رمضان المبارك مفردتي القرار ولم تستلم اي مفردة اخرى من المواد الاصلية كالزيت والسكر والطحين والرز التي اقتصرت عليها مفردات الحصة التموينية، وهذا العجاف لم يقتصر على شهر رمضان بل ان أشهر السنة كلها تعاني منه وبشدة.
لا نريد الخوض بالحديث العقيم عن اقتصاد العراق وخير العراق وقوة العراق وامكانية العراق وميزانيات العراق الخ..
بل نريد العمل بإيجابية لتوفير هذه المفردات لاغيرها على اقل وابسط تقدير. نرى التحرك والتوجه الاقتصادي للحكومة ونرى توجهات ايجابية اخرى ولكن نريد ان نلمس هذه الايجابية الاقتصادية، بل نريد مسكها واقعياً ولتبدأ بالعائلة العراقية من خلال حصتها التموينية الكاملة وأشياء إخرى أساسية وضرورية وهي عصب الحياة (وفروا الحصة التموينية).

رابط المحتـوى
http://almustakbalpaper.net/content.php?id=52117
عدد المشـاهدات 83   تاريخ الإضافـة 20/05/2019 - 03:46   آخـر تحديـث 21/06/2019 - 23:53   رقم المحتـوى 52117
محتـويات مشـابهة
غذائية التجارة: استمرار استلام وتجهيز مفردات البطاقة التموينية خلال شهر رمضان المبارك
ضبط اطنان من العدس التالف في ذي قار
البطاقة التموينية .. واقع مر وإصلاحات مؤجّلة
مجلس الوزراء يصوت على تحسين بيئة الاستثمار ويقر ضوابط إعارة الموظف ويوصي بإصلاح التموينية
وزير التجارة يوجه باستنفار ملاكات الوزارة لتأمين الوضع الغذائي وحماية مواقع خزن مفرادات التموينية

العراق - بغداد

Info@almustakbalpaper.net

إدارة وإعلانات 07709670606
رئاسة تحرير 07706942363




إبحـــث في الموقع
جميـع الحقوق محفوظـة © www.AlmustakbalPaper.net 2014 الرئيسية | من نحن | إرسال طلب | خريطة الموقع | إتصل بنا