1946
18/07/2019

 
تصميم جديد لمقاعد الطائرات AlmustakbalPaper.net سيجارة إلكترونية تشوه وجه مراهق AlmustakbalPaper.net « سوار يجبرك على التوقف عن الأكل AlmustakbalPaper.net مانشستر يونايتد يقترب من إنهاء صداع دي خيا AlmustakbalPaper.net رد حاد من وكيل بيل على اهتمام توتنهام AlmustakbalPaper.net
النصر تجمع تواقيع لاصدار قرار يرفض المحاصصة: التاريخ لن يغفر لمن يبيع المناصب
النصر تجمع تواقيع لاصدار قرار يرفض المحاصصة: التاريخ لن يغفر لمن يبيع المناصب
أضيف بواسـطة
أضف تقييـم
        بغداد / المستقبل العراقي

اعلنت كتلة النصر النيابية، أمس الاثنين، عن جمع تواقيع لاصدار قرار يرفض المحاصصة، فيما اشارت الى ان التاريخ لن يغفر للجميع بيعهم المناصب. 
وقال المتحدث باسم النصر فلاح الخفاجي في مؤتمر صحافي، «نرفض منهج الطائفية في توزيع ماتبقى من المناصب الوزارية والدرجات الخاصة»، مبينا ان «تلك المناصب هي ملك للعراق وليست مغانم لطرف او جهة لان هذا معناه تدمير الدولة». ودعا الخفاجي «الحكومة والبرلمان الى اعادة النظر في اختيار الشخصيات للمناصب والدرجات الخاصة وفق الكفاءة والخبرة والمهنية»، مشيرا الى ان «التاريخ لن يغفر للجميع بيعهم المناصب».
وتابع ان «كتلة النصر بدات جمع تواقيع لتقديم مقترح قرار يرفض المحاصصة وينسجم مع الاسس الصحيحة لبناء الدولة وتوجيهات المرجعية ومطالب الشعب في رفض المحاصصة». ورجح النائب عن تحالف البناء قصي عباس الشبكي، اليوم الاثنين، ترحيل ملف الدرجات الخاصة إلى الفصل التشريعي المقبل، عازياً ذلك إلى «تشعب» الملف.
رابط المحتـوى
http://almustakbalpaper.net/content.php?id=53257
عدد المشـاهدات 72   تاريخ الإضافـة 25/06/2019 - 07:46   آخـر تحديـث 16/07/2019 - 07:17   رقم المحتـوى 53257
محتـويات مشـابهة
المال المنهوب في البلد المنهوب ..
باسم قاسم يقترب من التعاقد مع أحد الأندية اللبنانية
المنافذ الحدودية: منفذ طريبيل يسجل ايراداً يومياً اكثر من مليار ونصف
رئيس هيأة المنافذ يبحث تنفيذ مذكرة التفاهم بشأن منفذ سفوان مع الكويت
أولى قرارات حكومة كردستان: إرسال وفد إلى بغداد والحفاظ على «الأسرار» وكشف الذمم

العراق - بغداد

Info@almustakbalpaper.net

إدارة وإعلانات 07709670606
رئاسة تحرير 07706942363




إبحـــث في الموقع
جميـع الحقوق محفوظـة © www.AlmustakbalPaper.net 2014 الرئيسية | من نحن | إرسال طلب | خريطة الموقع | إتصل بنا