1967
23/08/2019

 
1967 AlmustakbalPaper.net بطاقات ائتمان «خارقة» AlmustakbalPaper.net إنييستا: اعتزال توريس يشعرني بإحساس غريب AlmustakbalPaper.net محافظ البصرة معلقاً على قرار «الفيفا» : لقد تحقق الحلم AlmustakbalPaper.net فيدرر يسعى لفض الشراكة مع كونرز وسامبراس في أمريكا AlmustakbalPaper.net
التصدي للجريمة مسؤولية وطنية
التصدي للجريمة مسؤولية وطنية
أضيف بواسـطة
أضف تقييـم
الحقوقي ماجد الحسناوي
ان مهمات الامن تتعلق بتوفير الاستقرار وحماية ممتلكات المواطنين وتشكل الخارطة الاساسية للأمن باحترام سلطة القانون وسيادة الوطن وهناك علاقة جدلية بين الاجهزة الامنية والمواطن ولا يمكن اطلاق تحقيق الهدف الامني المنشود دون ادراك واجب كل طرف ومهما كانت الاجهزة الامنية من سعة وحجم وتقنية لا يمكنها توفير الحماية دون تعاون وتفاعل المواطنين فأن الاهمية الاستراتيجية لدور المواطن نفسه في تحقيق وصيانة الامن الوطني ومن الدوافع لتحمل المسؤولية الوطنية اتجاه المجتمع ثقة المواطن بالنظام السياسي قائمة على الايمان ونزاهته وفلسفته السياسية وهذه لإقامة جسور التفاعل والتعاون المشترك بين المؤسسات الامنية والمواطن على العكس من ذلك كلما اهتزت ثقة المواطن بالنظام السياسي او ضعفت تراجعت الدوافع في صيانة الامن ولتعزيز ثقة المواطن ودوره للتصدي للجريمة من خلال اجراءات تتخذها الاجهزة الامنية في مقدمتها احترام المواطن وتبني شكواه بروح عالية من الشعور بالمسؤولية وزرع الثقة برجال الامن الداخلي كالانضباط العالي ودقة التصرف وسرعة الاستجابة اضافة الى التعامل الانساني والابتعاد عن اي تصرف يخدش كرامته والحفاظ على سرية اسماء وعناوين المواطنين الذين يبادرون التعاون مع اجهزة الامن الوطنية وازالة الحواجز الروتينية والمعوقات التي تبعد المواطن عن المساهمة في مسؤولية الكشف عن الانحراف والجريمة وتجنب المحاباة بين مواطن على حساب آخر وعدم التمييز بينهم وعند شعور الفرد بأن المؤسسات الامنية قوى قسرية وليست اجهزة وطنية مهمتها اشاعة الامن والاستقرار وصيانة حقوق الشعب فهذا الانغلاق يخلق اخطار واخطاء ولذلك على وزارة الداخلية ان تقوم ببناء جسور الثقة والمودة والاحترام مع افراد المجتمع ومنها فتح ابوا المؤسسات الامنية امام المواطنين والاستماع لشكواهم ومشاكلهم والمبادرة بحلها في ظل مبدأ سيادة القانون فتح خط مباشر بين الاجهزة الامنية والمواطنين وعقد ندوات اسبوعية مع المواطنين لترسيخ الوعي الامني وزيارات الوزير الامني الميدانية للأحياء واللقاء المباشر بالمواطنين والاعتزاز بآراء ومقترحاتهم وكذلك الانفتاح على وسائل الاعلام وممارسة الامن الوقائي قبل وقوع الجريمة وكذلك المتابعة الميدانية المتواصلة وبهذه الحالة يكون المواطن على شعور وحس وطني لكشف عن الانحرافات والجريمة دون التستر عليها لتطهير المجتمع من الشوائب التي تضر ببناء الوطن فالتصدي للجريمة مسؤولية وطنية لتأهيل مجتمع ينشد التنمية والازدهار .

رابط المحتـوى
http://almustakbalpaper.net/content.php?id=53875
عدد المشـاهدات 117   تاريخ الإضافـة 17/07/2019 - 07:46   آخـر تحديـث 22/08/2019 - 13:30   رقم المحتـوى 53875
محتـويات مشـابهة
زيدان يبرر السباعية «المؤلمة».. ويحمل الجميع المسؤولية
مسؤولية الفشل التربوي
حملة وطنية لبناء المدارس
محافظ واسط يحمل وزارة المالية مسؤولية أي «انفلات» في المحافظات
الوطنية والقومية.. الجوهر والمظهر

العراق - بغداد

Info@almustakbalpaper.net

إدارة وإعلانات 07709670606
رئاسة تحرير 07706942363




إبحـــث في الموقع
جميـع الحقوق محفوظـة © www.AlmustakbalPaper.net 2014 الرئيسية | من نحن | إرسال طلب | خريطة الموقع | إتصل بنا