البرلمان يتحرك لإقرار «التجنيد الاجباري» في العراق
أضيف بواسـطة
المستقبل العراقي / عادل اللامي

كشفت لجنة الأمن والدفاع في في البرلمان، أمس الأربعاء، انها تسعى حاليا لتفعيل وإقرار قانون التجنيد الالزامي خلال المرحلة المقبلة، لافتة إلى ضرورة استثمار المجندين في الجوانب الخدمية أو الطوارئ أو القطاعات الأخرى وعدم اقتصار عملهم على المهام الحربية.
وقال عضو اللجنة عبد الخالق العزاوي إن رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة عادل عبد المهدي أبدى استعداده لدراسة موضوع تفعيل التجنيد الإلزامي بشروط معينة بعد أن طرحته اللجنة للمناقشة لعزمها على تطبيقه خلال المرحلة المقبلة.
وأضاف العزاوي، في تصريحات صحفية، أن من أهم مميزات هذا القانون هو الالتزام بشرط العمر، ويمكن أن يكون هناك مجال لدفع «البدائل النقدية» مقابل اتمام الخدمة الالزامية التي ستوفر إيراداً كبيراً جداً لوزارة الدفاع يمكن أن يدعمها في التطوير والنهوض بواقع الجيش العراقي والتسليح وغيرها حيث يمكن ان يدفع المشمول بالقانون مبلغا ماليا مقابل الاعفاء من الخدمة العسكرية الالزامية.
ومن جانبه، قال عضو اللجنة علي الغانمي إن إقرار قانون الخدمة الالزامية يمكن أن يقضي على نسبة كبيرة من البطالة المنتشرة في صفوف الشباب. 
واوضح ان القانون لم يرسل حتى الآن من الحكومة إلى مجلس النواب لغرض مناقشته بشكل مستفيض.
واشار إلى أنّ معظم دول العالم تفرض الخدمة إلالزامية وإذا طبق هذا القانون في العراق فإنه سيقضي على البطالة الموجودة في صفوف الشباب ويتيح الفرصة لهم لخدمة بلدهم.
وأوضح قائلاً، ان القانون سيضمن جميع الاعتبارات المعنوية للمواطن الذي يؤدي الخدمة الإلزامية، وهو عكس ما كان موجوداً ابان النظام السابق والآليات المتبعة في ذلك الوقت التي كان فيها الكثير من العقد والتأخر في تسريح من يدخل الخدمة السكرية.
واقترح النائب الغانمي استثمار من يؤدون الخدمة في الجوانب الخدمية والطوارئ ومجالات أخرى بعيدة عن المهام الحربية.
يشار إلى أنّه في عام 1935 وبعد 14 عاما من تأسيس الجيش العراقي فرضت الحكومة العراقية التجنيد الإلزامي في البلاد حيث شهدت البلاد بعدها مشاركة الجيش في عدد من الحروب العربية ضد الكيان الصهيوني إلى أنّ قام الحاكم المدني الأميركي بول بريمر الذي نصبته الولايات المتحدة عقب سقوط النظام العراقي السابق عام 2003 بحل الجيش العراقي.

رابط المحتـوى
عدد المشـاهدات 257   مرات التحميـل 0   تحميـل هذا اليوم 0   تاريخ الإضافـة 07/08/2019 - 23:03   آخـر تحديـث 24/08/2019 - 01:13   رقم المحتـوى 54630
جميـع الحقوق محفوظـة
© www.AlmustakbalPaper.net 2014