1985
21/09/2019

 
«مايكروسوفت» تطلق حاسباً غاية في الأناقة والتطور AlmustakbalPaper.net اكتشاف «أكبر حيوان برمائي» في العالـم! AlmustakbalPaper.net عقار يعالج البروستاتا المتضخمة AlmustakbalPaper.net أفضل إفطار لخفض مستوى السكر في الدم AlmustakbalPaper.net اختراق في دراسة سبل مكافحة فيروس نقص المناعة AlmustakbalPaper.net
السائرون للّحاق بركب الحسين «عليه السلام» في كربلاء
السائرون للّحاق بركب الحسين «عليه السلام» في كربلاء
أضيف بواسـطة
أضف تقييـم
كربلاء / المستقبل العراقي


دفعت المحبّة التي يكنّها زوار الإمام الحسين (عليه السلام) للوصول إلى باب الرجاء إلى حصول حادث أليم أدى إلى استشهاد وإصابة عدد من محبّي الإمام ومريديه، والساعين إلى التبرّك به، سعياً منهم للوصول لدخول الجنّة إلى جانب أهل بيت النبي عليهم السلام.
وأعلنت وزارة الصحة أن الحصيلة النهائية لتدافع الزائرين في كربلاء بلغت 133 شهيدا ومصابا. وقالت الوزارة في بيان تلقت «المستقبل العراقي» نسخة منه ان «الحصيلة النهائية لحادث التدافع للزائرين في كربلاء بلغت ٣١ شهيدا و ١٠٢ مصابا».
واضافت ان «بعض المصابين تماثلوا للشفاء وغادروا المستشفى».
وأثارت حادثة التدافع للوصول إلى ضريح الإمام الحسين (عليه السلام) أحزان الكثير، فيما حظي الشهداء بكلمات التبريك، لاسيما وأنّهم استشهدوا عند اعتباب الإمام الحسين عليه السلام، وفي ليلة عاشوراء المباركة التي يستذكرها الملايين في جميع أنحاء العالم. 
واصدرت العتبة الحسينية في كربلاء بياناً بشأن التدافع الذي حصل بين الزوار، مؤكدة أن التدافع حصل في باب الرجاء. 
وذكرت العتبة في بيان تلقت «المستقبل العراقي» نسخة منه، انه «في غمرة التوافد المكثف لمحبي وزائري الامام الحسين عليه السلام الى حرمه الشريف للمشاركة في عزاء ركضة طويريج المليونية حصل تدافع في باب الرجاء مما ادى الى سقوط عدد من المشاركين في هذا العزاء».
واضافت أن «التشكيلات الطبية والخدمية من العتبة المقدسة وجموع المتطوعين الكرام بادروا فوراً بتدارك الأمر الذي تسبب بسقوط عدد من الضحايا».
وإثر ذلك، صدر عدد كبير من البيانات من داخل العراق وخارجه.

كربلاء تعلن الحداد الرسمي 
واعلنت محافظة كربلاء الحداد الرسمي ثلاثة ايام على ارواح الذين استشهدوا خلال ركضة طويريج في المحافظة. 
وقالت المحافظة في بيان تلقت «المستقبل العراقي» نسخة منه انه «بناء على الطلب المقدم من محافظ كربلاء نصيف الخطابي ورئيس مجلس المحافظة علي المالكي وموافقة رئيس مجلس الوزراء عادل عبدالمهدي، تعلن الحكومة المحلية في كربلاء الحداد الرسمي لمدة ثلاثة ايام على ارواح شهداء عاشوراء زوار الإمام الحسين عليه السلام الذين أستشهدوا اليوم أثناء ركضه طويريج والذين استشهدوا ذوبانا وولائا في حب الامام عليه السلام».
واضافت انه «بهذه المناسبة الاليمة نتقدم إلى ذوي الشهداء والجرحى بخالص العزاء وعظيم المواساة»، مشيرة الى انه «سيتم تعطيل الدوام الرسمي بالمحافظة ليومين».

الرئيس يعزي
وعبّر الرئيس برهم صالح عن عزائه العميق ومواساته لذوي شهداء وجرحى زيارة الإمام الحسين عليه السلام في كربلاء، جراء حالات التدافع والاختناق التي حدثت في المدينة، ودعا إلى الاهتمام برعاية ومساعدة عائلاتهم.
وأكد الرئيس برهم صالح، وفقا لبيان مكتبه الإعلامي، خلال اتصال هاتفي مع محافظ كربلاء نصيف الخطابي، تقديره وتثمينه لجهود أجهزة الحكومة المحلية والأجهزة الأمنية والمواطنين في إغاثة المصابين.
ودعا السلطات الأمنية والصحية والجهات المسؤولة إلى مضاعفة اليقظة واستنفار الجهود للحؤول دون تكرار وقوع هكذا أحداث، معرباً عن حزنه لاستشهاد وجرح العشرات من المواطنين.
واستمع صالح من الخطابي شرحا مفصلا حول ملابسات الحادث الأليم وظروفه، مثمناً دور الأجهزة الحكومية والقوات الأمنية في كربلاء، داعياً إلى المزيد من العمل لتوفير أفضل الخدمات.

رئيس الوزراء: لولا خطة الطوارئ لحصلت فاجعة
واكد رئيس الوزراء عادل عبد المهدي انه لولا خطة الطوارئ في كربلاء لحصلت فاجعة، فيما اشار الى ان اجراءات معالجة المصابين خلال التدافع ممتازة والغالبية غادروا المستشفى. 
وقال عبد المهدي من كربلاء في تصريح لعدد من وسائل الاعلام، ان «الاجراءات التي اتخذت خلال تدافع الزائرين في ركضة طويريج ب‍كربلاء، كانت سريعة وبانسيابية عالية وتعاون كبير»، مبينا «كان من الممكن ان تكون الفاجعة اكبر مما حصل لكن اجراءات التي اتخذت مدروسة وكانت هناك خطة طوارئ والتي طبقت فورا».
واضافت ان «الاجراءات الطبية بشأن المصابين خلال التدافع كانت ممتازة أنقذت الكثير من الأرواح»، مشيرا الى ان «حالة بعض المصابين كانت ميؤوس منها لكن الاجراءات السريعة التي حصلت ساعدت في انقاذ حياة الكثيرين».
وتابع ان «الغالبية من المصابين تركوا المستشفى ولم يبقى سوى عدد قليل من الجرحى»، موضحا ان «المستوى التنظيم في العراق جيد جدا ولك نحتاج اكثر».
واكد «اننا نحتاج إلى افكار جديدة وتوسعات»، موضحا ان «هناك بلدان متقدمة يحصل فيها ذلك حيث لاحظنا ماحصل أثناء الحج وغيرها في بلدان أخرى خلال تجمعات الجماهير الكبيرة والتي تؤدي الى وقوع خسائر».

الأمم المتحدة تلقت النبأ بحزن عميق
وأعربت الامم المتحدة عن تعازيها بإستشهاد وإصابة عدد من زائري ذكرى عاشوراء الامام الحسين (ع) خلال تدافع ركضة طويريج.
وقالت الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة في العراق، جينين هينيس بلاسخارت، في بيان تلقت «المستقبل العراقي» نسخة منه: «تلقينا بحزنٍ نبأ وقوع وفيات أثناء أداء مراسم الزيارة الدينية في هذا اليوم المقدس في كربلاء».
وأضافت بلاسخارت: «نُعرب عن تعازينا بوفاة أولئك المؤمنين وتعاطفنا مع أُسرهم، وتمنياتنا بالشفاء العاجل للمصابين»

إيران تؤكد أسفها العميق
عزى المتحدث باسم الخارجية الإيرانية عباس موسوي باستشهاد عدد من زوار الامام الحسين (ع) في مراسم يوم عاشوراء في العتبة الحسينية المقدسة بمدينة كربلاء.
وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن موسوي أعرب عن أسفه العميق جراء وقوع حادث التدافع الاليم في الصحن الحسيني الذي ادى الى استشهاد وجرح العشرات من الزوار.
وعزى موسوي العراق حكومة وشعبا بالحادث معربا عن تعاطفه مع ذوي الضحايا، معربا عن أمله في الشفاء العاجل للمصابين.

لبنان يقدم خالص العزاء 
واصدرت لبنان بيانا بشأن حادثة التدافع في كربلاء. 
وقال السفير اللبناني في بغداد علي الحباب في بيان تلقت «المستقبل العراقي» نسخة منه «تلقينا ببالغ الحزن والاسى نبأ استشهاد مجحموعة من المؤمنين المشاركين بإحياء ذكرى يوم العاشر لاستشهاد ابا عبد الله الحسين عليه السلام في كربلاء».
واضاف ان «السفارة تتقدم وباسم الشعب اللبناني واللبنانيين المقيمين في العراق من الحكومة العراقية والشعب العراقي واهالي الضحايا بخالص العزاء والمواساة لهذا المصاب الاليم».

تركيا ترسل التعازي القلبية
وقدمت تركيا تعازيها إلى العراق، في ضحايا حوادث التدافع أثناء تأدية مراسم دينية بمحافظة كربلاء جنوبي البلاد.
وقالت وزارة الخارجية التركية في بيان إنها تلقت بكثير من الحزن أنباء سقوط ضحايا في حوادث التدافع خلال مراسم إحياء ذكرى عاشوراء بكربلاء.
وتابع بيان الوزارة: «نقدم تعازينا القلبية إلى الشعب العراقي الشقيق، ونتمنى الرحمة من الله لمن فقدوا أرواحهم في هذا الحادث الأليم، والشفاء العاجل للجرحى».

اليابان تتمنى الشفاء للمصابين
وقدمت الحكومة اليابانية تعازيها في حادثة التدافع التي حصلت بكربلاء. 
وقالت السفارة اليابانية ب‍بغداد في بيان تلقت السومرية نيوز، نسخة منه «يتقدم سفير اليابان لدى العراق ناوفومي هاشيموتو وكادر السفارة بخالص التعازي للشعب العراقي ولذوي الشهداء الذين توفوا أثر حادث مأساوي خلال تأديتهم مراسيم عاشوراء في كربلاء المقدسة».
واضافت السفارة «نتمنى الشفاء التام والعاجل لجميع المصابين».

واشنطن تتضامن
وقدمت الولايات المتحدة الامريكية تعازيها بضحايا الزائرين في كربلاء، واكدت تضامنها مع الجرحى. 
وقالت السفارة الامريكية في بغداد ببيان تلقت المستقبل العراقي نسخة منه، إن «السفير الأمريكي لدى بغداد ماثيو تولر قدم تعازيه القلبية لعوائل الذين فقدوا أرواحهم اليوم في كربلاء».
واضافت «نيابة عن سفارة الولايات المتحدة في بغداد، نتقدم بتعازينا القلبية لعوائل القتلى، وتضامننا مع الجرحى في كربلاء اليوم. نأسف لهذه الخسارة المأساوية في الأرواح ونتمنى للجرحى الشفاء العاجل».
رابط المحتـوى
http://almustakbalpaper.net/content.php?id=55534
عدد المشـاهدات 52   تاريخ الإضافـة 12/09/2019 - 07:45   آخـر تحديـث 21/09/2019 - 02:41   رقم المحتـوى 55534
محتـويات مشـابهة
العتبة الحسينية تبدي استعدادها لإجراء أعمال التوسعة المستقبلية
محافظ كربلاء يجتمع مع دوائر المحافظة لمناقشة المشاريع المصادق عليها للاسراع بانجازها
السيد الخامنئي يشيد بالخدمات التي يقدمها أصحاب المواكب الحسينية في العراق
مزرعة فدك التابعة للعتبة الحسينية تطرح في الاسواق منتوجها من اصناف التمور المميزة والنادرة
محافظ كربلاء يبحث عدداً من برامج الشراكة مع برنامج الامم المتحدة الانمائي

العراق - بغداد

Info@almustakbalpaper.net

إدارة وإعلانات 07709670606
رئاسة تحرير 07706942363




إبحـــث في الموقع
جميـع الحقوق محفوظـة © www.AlmustakbalPaper.net 2014 الرئيسية | من نحن | إرسال طلب | خريطة الموقع | إتصل بنا