2392
14/06/2021

 
القائد العام يصدر توجيهات بشأن ذي قار و «الخروقات»: «الأرزاق» يجب أن تكون نموذجية AlmustakbalPaper.net مفوضية الانتخابات تستبعد «مرشحين عسكريين» وتفتتح محطات للسجناء AlmustakbalPaper.net وزير الدفاع: الحشد الشعبي السند القوي والظهير المخلص للجيش AlmustakbalPaper.net «الأخلاق» تمنع العراق من زيادة انتاج النفط AlmustakbalPaper.net وزير الداخلية يوضح بشأن تنصيب قائدين أمنيين في ذي قار والبصرة: أكفاء وقدماء AlmustakbalPaper.net
تنمية الضمير الإنساني
تنمية الضمير الإنساني
أضيف بواسـطة
أضف تقييـم
الحقوقي ماجد الحسناوي
إن سوء الإدارة الحكومية إنما يرجع الى ضعف الضمير المهني لدى القائمين على الاعمال الحكومية ولا نجد الكثير من الموظفين احساس بالواجب وشعور بالمسؤولية ورغبة في خدمة الناس وعدم الاكتراث مما يدل على انهم لا يكادون يتمتعون باي ضمير مهني وهذا يدل الى العجز المواطن عن فهم الدلالة الاخلاقية في شتى مجالات سلوكنا بما فيها مجالات العمل والانتاج والنشاط المهني وفهم قيمة العمل بوصفه نشاطاً ذات طابع اخلاقي قد ادى الى تمسك معظم العاملين بمبدأ الجهد الاقل والانسان يميل الى انتهاج اقصر الطرق للوصول الى غايته ومثلا الموظف قد يجد اقصر الطرق للوصول الى غايته في مجاملة رئيسه على حساب العمل والطالب ان ايسر السبل لبلوغ النجاح هي تنمية علاقاته بالأساتذة بدل الانصراف الى مواصلة البحث والاطلاع ولاشك ان عدم الرغبة ببذل الجهد للوصول الى الغاية او تحقيق النجاح وهذا من اخطر الفساد الخلقي التي تدب في وسط المجتمع ولما كان النجاح الحقيقي بذل الجهد الشاق والعمل المتواصل فإن الروح العلمية لابد أن يقترن بشيوع مبادئ الصدق والامانة والنزاهة واستبعاد الذات والواقع أننا نعيش فلي جو عاطفي وشعارات فارغة زائفة وأن ارتباط الاخلاق دائماً بعملية تنمية الوعي الاجتماعي لدى الافراد بحيث يشعر كل فرد بمصالح مجتمعه كما يشعر بمصلحته الخاصة وضرورة العمل من اجل تحقيق الغايات الجماعية والجهد المبذول في سبيل تحقيق غاياته ولو كانت مساواة للجميع لما نشأت لدى الافراد النزاعات الفردية وتشيع لمجتمع اناني وذاتي ومظاهر الفرقة والمحسوبية نحن بحاجة الى تعبئة شعبية واعلامية لمواجهة خطر الفساد وانحلال السلوك الفردي والجماعي ولابد للبيت والمدرسة تأخذ دورها لدعم الاخلاق وترسيخ النزاهة والنقاء الخلقي لينشئ وعي بالمرصاد لشتى ضروب الانحلال والتواكل لان إرادة الشفاء هي الخطوة الأولى للتماس العلاج فيسود المجتمع التضامن والتكافل ومن هنا يتوقف التاجر عن الجشع ويتقلص دوره وكذلك الطالب الغشاش والموظف المرتشي والزعيم المخادع. 
رابط المحتـوى
http://almustakbalpaper.net/content.php?id=61158
عدد المشـاهدات 535   تاريخ الإضافـة 21/06/2020 - 10:39   آخـر تحديـث 10/06/2021 - 08:42   رقم المحتـوى 61158
محتـويات مشـابهة
الصواريخ الإيرانية والضمير العربي
البنك الدولي يطلق تقرير التنمية البشرية بالعراق: الرأسمال البشري والمادي على الطاولة
تقدم الفساد وتخلف التنمية
سلب الإنسانية
صندوق التنمية والاستثمار.. نحو حياة كريمة وفرص عمل واعدة

العراق - بغداد

Info@almustakbalpaper.net

إدارة وإعلانات 07709670606
رئاسة تحرير 07706942363




إبحـــث في الموقع
جميـع الحقوق محفوظـة © www.AlmustakbalPaper.net 2014 الرئيسية | من نحن | إرسال طلب | خريطة الموقع | إتصل بنا