2194
14/08/2020

 
خبير انتخابي: المفوضية بحاجة الى 300 ألف موظف في يوم الاقتراع AlmustakbalPaper.net نائبة بالاتحاد تعلن تسليم ملف خروقات الاراضي في المتنازع عليها الى بغداد AlmustakbalPaper.net الاستخبارات تلقي القبض على «عائلة داعشية» أثناء محاولتها الدخول إلى العراق AlmustakbalPaper.net حكومة كردستان عن مفاوضاتها مع بغداد: قدمنا كل التنازلات للتوصل لاتفاق AlmustakbalPaper.net الموقف الوبائي لـ «كورونا»: ارتفاع بالإصابات وانخفاض بالوفيات AlmustakbalPaper.net
إقليم كردستان «يهيكل» البيشمركة
إقليم كردستان «يهيكل» البيشمركة
أضيف بواسـطة
أضف تقييـم
المستقبل العراقي / عادل اللامي

أجرى إقليم كردستان، أمس الأحد، تغييرات هيكيلة في مؤسسة البيشمركة العسكرية على مستوى الوحدات وإعادة هيكلتها والرتب العسكرية، فيما تم تعيين ثلاث مسؤولين جديد على البيشمركة، جاء ذلك فيما يشهد الإقليم خلافات داخلية بين الاتحاد الوطني والديمقراطي الكردستاني.
وترأس رئيس حكومة اقليم كردستان مسرور بارزاني اجتماعا خاصا بالإصلاحات الجارية في وزارة البيشمركة، مؤكداً على أهمية تطبيق خطوات الإصلاح في هذا الملف.  
وذكر المكتب الاعلامي لرئيس حكومة كردستان، في بيان تلقت «المستقبل العراقي» نسخة منه، أن «بارزاني أشاد بالدور الذي لعبته قوات البيشمركة، في جميع المراحل، من أجل حماية أمن إقليم كردستان»، مسلطا الضوء على «خطوات تنفيذ قانون الإصلاح في الوزارة فضلا عن مناقشة المتطلبات اللازمة في تطبيق العملية الإصلاحية وإنجاحها».  
واشار البيان إلى أنه «وبعد تبادل الآراء والمناقشات حيال المحاور المهمة للإصلاح في وزارة البيشمركة من قبل المشاركين في الاجتماع، تقرر تنفيذ جميع المواضيع المتعلقة بالإصلاح وفق سقف زمني وبما يشمل ترتيب الوحدات وتنظيمها وإعادة هيكلة ملاك الوزارة والرتب العسكرية وموضوع المتقاعدين وملف الشهداء وذوي الاحتياجات الخاصة والمشروع المشترك بين التحالف الدولي ووزارة البيشمركة».  
ووقع رئيس اقليم كردستان على أمر اقليمي يقضي بتعيين مسؤولين جُدد في ثلاثة مناصب رفيعة.
وذكر بيان صادر عن رئاسة اقليم كردستان انه خلال اجتماع انعقد بحضور وزير الداخلية ريبر احمد، ورئيس ديوان رئاسة الاقليم فوزي الحريري تم توقيع امر اقليمي بتعيين اللواء الشرطة طارق احمد ابراهيم مديرا عاما لشرطة في اقليم كردستان، واللواء الشرطة عبد القادر عزيز ابراهيم مدير عاما لمرور اقليم كردستان، واللواء الشرطة هيرش احمد محمد مديرا عام للجنسية في اقليم كردستان.
على صعيد سياسي، ما يزال إقليم كردستان يشهد خلافات سياسية بين الأحزاب الكردية، لاسيما الاتحاد والديمقراطي، وبينما يتمسك الديمقراطي بالإبقاء على الحكومة، فإن أصوات داخل الاتحاد تطالب بحل الحكومة والذهاب إلى انتخابات مبكرة. أكد وعضو المكتب الاعلامي في الاتحاد الوطني الكردستاني كاروان أنور أن الجمهور الكردي اقتنع بضرورة تغيير حكومته نتيجة الأزمات المتلاحقة في إقليم كردستان.
وقال انور إن “الازمات المستمرة واشتدادها اقتصاديا وصحيا وماليا انعكست سلبا على حياة المواطن وخصوصا الموظفين في إقليم كردستان”، معتبرا أن “تغيير الحكومة والبرلمان اصبح مطلبا جماهيريا بسبب سوء الاوضاع الاقتصادية».
وأضاف أن “الشارع الكردي أصبح يرضى بأي حل يمكن ان ينتشله من واقعه المزري والسيء في اقليم كردستان”، مؤكدا أن “اي خطوة سياسية او انتخابية من شأنها تخفيف معاناة المواطن فالشارع معها”.
إلى ذلك، شنت المدفعية التركية قصفاً على قرية بيدهي في ناحية كاني ماسي التابعة لقضاء العمادية «آميدي»، في إطار عملياتها العسكرية المستمرة في إقليم كردستان منذ منتصف حزيران الماضي.
وقال مدير ناحية كاني ماسي، سربست صبري إن «6 قذائف مدفعية سقطت حتى الآن داخل قرية بيدهي».
وعن الخسائر التي أسفر عنها القصف، أشار إلى أن القذائف ألحقت أضراراً بما لا يقل عن عشرة منازل إلى جانب البساتين والأراضي الزراعية في القرية، ناهيك عن بث الرعب بين سكان المنطقة. 
وفي 15 حزيران الماضي، أطلقت تركيا عملية جوية باسم «المخلب – النسر» قالت إنها تستهدف من خلاله مواقع حزب العمال الكردستاني داخل أراضي إقليم كردستان، وبعد يومين بدأت حملة برية باسم «المخلب – النمر» في منطقة حفتانين في دهوك، ولا تزال العمليات متواصلة حتى الآن. 
وعادة ما لا يستهدف القصف القرى والمناطق السكنية بشكل مباشر، وأوضح مدير الناحية أن «هذه هي المرة الأولى التي يطال فيها القصف مركز القرية».الجمعة، وصلت قوة من الكوماندو التركية إلى جبل شاقول قرب ناحية دركار في زاخو، بعملية إنزال جوي، كما تولت مروحيتان عسكريتان حماية تلك القوة، بحسب ما أفاد به مدير ناحية دركار، زيرفان موسى.وخلال العمليات العسكرية الأخيرة، توغلت القوات التركية في ناحية باتيفا في زاخو، على طول يتراوح بين 45 إلى 50 كلم وبعمق 15 إلى 30 كلم، وأمس تم إخلاء قرية جديدة بسبب استمرار العمليات. وطالبت الحكومة العراقية مراراً تركيا بإيقاف عملياتها فوراً معتبرةً إياها «انتهاكاً للسيادة» كما استدعت السفير التركي وسلمته مذكرتي احتجاج، لكن تلك الدعوات كانت تقابل بالرفض الصريح من أنقرة التي تقول إنها «تدافع عن نفسها».
رابط المحتـوى
http://almustakbalpaper.net/content.php?id=61592
عدد المشـاهدات 559   تاريخ الإضافـة 13/07/2020 - 09:09   آخـر تحديـث 11/08/2020 - 06:54   رقم المحتـوى 61592
محتـويات مشـابهة
حكومة كردستان عن مفاوضاتها مع بغداد: قدمنا كل التنازلات للتوصل لاتفاق
بارزاني وطالباني: الخلافات لا يجب أن تزيد التوترات الداخلية في الإقليم
نائب كردي: البيشمركة مهدت دخول الجيش التركي إلى العراق
رايتس ووتش: البيشمركة يمنع النازحين العرب من العودة إلى منازلهم
نائب كردي يدعو الكاظمي إلى السيطرة على منافذ وثروات كردستان

العراق - بغداد

Info@almustakbalpaper.net

إدارة وإعلانات 07709670606
رئاسة تحرير 07706942363




إبحـــث في الموقع
جميـع الحقوق محفوظـة © www.AlmustakbalPaper.net 2014 الرئيسية | من نحن | إرسال طلب | خريطة الموقع | إتصل بنا