2400
24/06/2021

 
2400 AlmustakbalPaper.net رئيس هيأة النزاهة: سنلج إلى المؤسسات لمنع الرشوة والإبتزاز AlmustakbalPaper.net مجلس القضاء يستنكر «أحداثاً غير سلمية» في دار تابعة له في ذي قار AlmustakbalPaper.net القوات الأمنية تلقي القبض على مروجي مخدرات في ثلاث محافظات AlmustakbalPaper.net البرلمان والبنك المركزي يناقشان سعر الصرف و7 ملفات أخرى AlmustakbalPaper.net
أزمة الكهرباء تشغل الأروقة السياسية
أزمة الكهرباء تشغل الأروقة السياسية
أضيف بواسـطة
أضف تقييـم
المستقبل العراقي / عادل اللامي

أخذت أزمة انقطاع التيار الكهرباء تشغل جميع الأروقة السياسية والمؤسسات، وفيما يحقق البرلمان بالعقود التي ابرمتها وزارة الكهرباء على مدى ١٧ عاماً، تبحث الحكومة عن حلول عاجلة للأزمة، فيما قررت وزارة النفط منح وقوداً مجانياً للمولدات الأهلية مقابل خفض التسعيرة. 
ووجه رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي بتفعيل مشاريع الكهرباء المتوقفة وتزويد الوقود مجاناً للمولدات الأهلية.  
وقال المكتب الاعلامي لرئاسة الوزراء في بيان، تلقت المستقبل العراقي نسخة منه «ناس» نسخة منه، ان «رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي وجه بتفعيل مشاريع الكهرباء كافة، لاسيما الاتفاقية المبرمة مع شركة سيمينز الألمانية، جاء ذلك خلال اجتماع عقده، اليوم الإثنين، مع وزيري الكهرباء والنفط، خصص لمعالجة أزمة الكهرباء الحالية».  
وأكد الكاظمي، بحسب البيان، أن «ملف الكهرباء يعد أحد أهم التحديات التي تواجه عمل الحكومة الحالية»، مبينا أن «الفترات الماضية شهدت إنفاق مليارات الدولارات على هذا القطاع، كانت تكفي لبناء شبكات كهربائية حديثة، إلا أن الفساد والهدر المالي وسوء الإدارة حال دون معالجة أزمة الطاقة الكهربائية في العراق، لتستمر معاناة المواطنين التي تتفاقم في أشهر الصيف».  
واوضح الكاظمي أن «الوزارة السابقة لم تقم بالمشاريع الخاصة بصيانة الكهرباء، الأمر الذي فاقم من مشكلة الكهرباء، لاسيما في هذا الظرف الاقتصادي والمالي الذي يعيشه العراق بسبب انهيار أسعار النفط عالميا نتيجة تداعيات جائحة كورونا».  
وبين رئيس الوزراء أن «الحكومة عازمة على معالجة هذا الملف من خلال تنفيذ الخطط الكفيلة بتطوير قطاعات الإنتاج، وأيضا الوقوف عند المفاصل التي تقف عقبة أمام النهوض بواقع الكهرباء، وسد جميع منافذ الفساد في هذا القطاع الحيوي المهم».  
ووجّه الكاظمي بحسب ماورد في البيان «وزارة النفط بتزويد الوقود مجاناً الى أصحاب المولدات الأهلية، مقابل تخفيض أسعار الاشتراك وزيادة ساعات التجهيز».  
بدورها، أعلنت وزارة النفط، تبرعها بالوقود مجاناً الى مولدات الكهرباء الأهلية مقابل تخفيض الأسعار الحالية وزيادة ساعات التجهيز.
إلى ذلك، ترأس النائب الأول لرئيس البرلمان، حسن الكعبي الاجتماع الاول للجنة التحقيقية النيابية للتدقيق والتحقيق بتعاقدات وزارة الكهرباء منذ عام 2003 وحتى 2020 وكشف الفساد في كل تلك السنوات.
وقالت بيان لمكتب الكعبي، تلقت «المستقبل العراقي» نسخة منه، إن «الاجتماع كان بعضوية رؤساء لجان النفط والطاقة والنزاهة والخدمات والاعمار والاقتصاد والاستثمار النيابية ورئيس ديوان الرقابة المالية ورئيس هيئة النزاهة وكالة ومدير عام التحقيقات في هيئة النزاهة».
وقال الكعبي، وفقا للبيان، انها «المرة الاولى بتأريخ مجلس النواب يتم تشكيل لجنة تحقيقية تشترك فيها السلطة التشريعية بصفتها الرقابية، والسلطات الرقابية ممثلة بديوان الرقابة المالية وهيأة النزاهة، والتي من شانها ممارسة دور رقابي اوسع واكثر دقة وكذلك ستعمل اللجنة على ملفات خلال فترات زمنية اطول وهي مسؤوليتنا الشرعية والقانونية والانسانية ايضا عبر الكشف عن مواطن الفساد واستعادة الاموال العامة المسروقة او المهدورة».
وأضاف: «اننا سنعمل في بداية عمل لجنتنا على ملف الكهرباء باعتباره من اكثر الملفات اهمية والتي اثرت بشكل كبير على حياة المواطن العراقي وتعاني منه كافة مفاصل الدولة الصحية والتعليمية والخدمية والصناعية وغيرها»، مؤكدا ان «وجود الرقابة المالية والنزاهة وامكانية التنسيق مستقبلا مع الادعاء العام سيسقط شبهات تشكيل اللجان بهدف التسقيط السياسي وستعمل كافة الجهات بشكل مهني وحيادي وقانوني».
وجرى خلال الاجتماع الاتفاق على «اجراء زيارة لاعضاء اللجنة الى مقر وزارة الكهرباء والاجتماع مع المسؤولين فيها، على ان يتم تزويد اللجنة التحقيقية بكافة تفاصيل العقود والمشاريع الاستثمارية والتشغيلية، وايضا تفاصيل القروض المقدمة للوزارة وجهة التخصيص ونسب التنفيذ، والطلب من الوزارة ايضا ببيان كشف تفصيلي بالجباية الحكومية والخاصة والايرادات المتحققة للموازنة العامة وايضا كشوفات كاملة بالتخصيصات الاجمالية لقطاع الكهرباء، فضلا عن مطالبة وزارة التخطيط بتقديم بيانات تفصيلية للمبالغ المخصصة الى قطاع الكهرباء من تنمية الاقاليم».
من جانبه، أبدى رئيس السلطة القضائية فائق زيدان استعداده للتنسيق بين الادعاء العام واللجنة التحقيقية المشكلة للتدقيق بتعاقدات وزارة الكهرباء.
وذكر المكتب الاعلامي للنائب الأول لرئيس البرلمان ان «رئيس مجلس القضاء الأعلى، القاضي فائق زيدان، يبدي استعداده بالتنسيق بين الادعاء العام واللجنة التحقيقية المشكلة».
في الغضون، عد عضو ائتلاف حسين المرعبي تشكيل لجنة عليا برئاسة النائب الأول لرئيس مجلس النواب للتحقيق بعقود وزارة الكهرباء منذ 2006 خطوة بالاتجاه الصحيح ونتيجة طبيعية لضغط الجمهور, فيما أشار إلى أن أميركا عرقلت عمل “سيمنز” والشركات العالمية للإبقاء على أزمة الكهرباء.
وقال المرعبي في تصريح صحفي ان «فساد وزارة الكهرباء هو سبب رئيسي في عرقلة حسم ملف الكهرباء إضافة الى العراقيل التي استخدمتها الإدارة الامريكية في محاربة الشركات العالمية الرصينة ومنها شركة سيمنس الألمانية المتخصصة بمجال الطاقة , لغرض إبقاء الملف معقدا لأغراض سياسية أيضا وخلق حالة من الفوضى». وأضاف ان «تشكيل لجنة عليا برئاسة النائب الأول لرئيس مجلس النواب وعضوية رؤساء لجان الطاقة والنزاهة والخدمات والاستثمار للتحقيق بعقود وزارة الكهرباء منذ 2006 خطوة بالاتجاه الصحيح ونتيجة طبيعية لضغط الجمهور».
وطالب المرعبي اللجنة بـ»كشف المفسدين وعدم تسويف الموضوع كما حصل في اللجان السابقة مع تحديد موعد معين لاعلان النتائج على الشعب العراقي».
رابط المحتـوى
http://almustakbalpaper.net/content.php?id=61634
عدد المشـاهدات 1103   تاريخ الإضافـة 14/07/2020 - 09:54   آخـر تحديـث 23/06/2021 - 15:51   رقم المحتـوى 61634
محتـويات مشـابهة
حل جديد لأزمة السكن: قروض بلا فوائد وتسديد بمدة 20 عاما
الأزمة البرلمانية: تربط رفع حظر التجوال الجزئي بأمرين
الكهرباء تتجه إلى تنفيذ مشاريع الطاقة المتجددة
بسبب أزمة مالية.. محكمة الأمم المتحدة الخاصة بلبنان قد تتوقف
وزير الكهرباء يعد بـ «تحسن ملحوظ» للطاقة في الفترة المقبلة

العراق - بغداد

Info@almustakbalpaper.net

إدارة وإعلانات 07709670606
رئاسة تحرير 07706942363




إبحـــث في الموقع
جميـع الحقوق محفوظـة © www.AlmustakbalPaper.net 2014 الرئيسية | من نحن | إرسال طلب | خريطة الموقع | إتصل بنا