2535
23/01/2022

 
2535 AlmustakbalPaper.net التربية تسمح للراسبين بدرس أو اثنين في السادس الاعدادي بأداء الامتحانات وفق «نظام المحولات» AlmustakbalPaper.net العامري ينفي ترشيح أي شخصية لرئاسة الوزراء: محض كذب AlmustakbalPaper.net هيئة المستشارين توضح وظيفتها: استشارية فنية ولا نصدر قرارات AlmustakbalPaper.net الخارجية تعلن تسلم أوراق اعتماد (12) سفيراً AlmustakbalPaper.net
ماكرون في بغداد: زيارة ليوم واحد
ماكرون في بغداد: زيارة ليوم واحد
أضيف بواسـطة
أضف تقييـم
المستقبل العراقي / عادل اللامي

كشفت مصادر حكومية عراقية، أمس الاثنين، أن الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون سيقوم بأول زيارة رسمية له الى العراق الأربعاء تعبر عن الوقوف الى جانب البلاد في وجه الأزمة التي تعصف بها.
ويعد ماكرون أرفع مسؤول يزور العراق منذ تولي رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي رئاسة الحكومة في أيار.
وتستغرق زيارة الرئيس لبغداد يوماً واحداً، وستأتي عقب زيارته لبيروت.
وقال مصدر في الحكومة العراقية لفرانس برس إن الرئيس ماكرون «سيلتقي رئيس الوزراء والرئيس العراقي ومن المؤمل أن يجري محادثات مع سياسيين فاعلين».
وأكد مسؤولان عراقيان آخران هذه الزيارة لكن قصر الاليزيه لم يؤكدها حتى الآن.
ووفقا لمصادر عراقية، ستركز الزيارة على «السيادة» العراقية، في ظل اصرار بغداد على السير على طريق مستقل بعيداً عن المواجهة بين حليفيها واشنطن وطهران.
وهذا يعكس رسالة فرنسا التي حملها وزير خارجيتها جان إيف لودريان لدى زيارته العراق منتصف تموز، بأنه على بغداد أن «تناى بنفسها عن التوترات الإقليمية».
وتسعى فرنسا إلى لعب دور أوسع في الشرق الأوسط.
وقامت وزيرة الجيوش الفرنسية فلورنس بارلي بزيارة الى العراق في 27 الجاري التقت خلالها مسؤولين في بغداد واقليم كردستان الشمالي.
وعلى عكس معظم المسؤولين الاجانب الذين يزورون العراق، لن يتوقف ماكرون في اربيل، بدلاً عن ذلك سيأتي قادة أكراد العراق لمقابلته في بغداد، بحسب المصادر العراقية نفسها.
وتعدّ فرنسا من الدول الحليفة لإقليم كردستان، ويُسمى الرئيس الفرنسي في كواليس الساسة بـ»الشريك ايمانويل».
وشهد العراق خلال هذا العام سلسلة من الأزمات، بدأت بالضربة الجوية الأميركية بطائرة مسيرة في كانون الثاني التي اغتيل خلالها الجنرال الإيراني قاسم سليماني ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس. ووجهت إيران بعد ذلك ضربات ضد القوات الأميركية في غرب العراق.
وتعرض اقتصاد العراق، ثاني أكبر منتج للنفط في منظمة أوبك، لأضرار كبرى بسبب انهيار أسعار النفط وكذلك بسبب أزمة تفشي فيروس كورونا المستجد كما هو حال باقي دول العالم.
ويعاني العراق من عقود من نقص في مياه الشرب والري، وتهالك في بنيته التحتية، وانقطاع مزمن في الكهرباء التي تنقطع في معظم محافظات العراق 12 ساعة على الأقل يومياً.
وتسعى الشركات الفرنسية إلى الدخول بقوة للعمل في العراق في مجالات عدّة على رأسها النفط. وسبق لشركات نفطية فرنسية أن عملت طويلاً في العراق.
وتتقدم عدد من الشركات الفرنسية لتنفيذ القطار المعلق في العاصمة بغداد.
ويتحرّك الرئيس الفرنسي إلى لعب دور أوسع في الشرق الأوسط، خاصة مع تراجع الولايات المتحدة بقيادة ترامب عن دور السياسي في المنطقة.
ويعوّل رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي على عقد شركات مع دول الاتحاد الأوروبي وسبق له وأن قدّم رسائل إلى دول الاتحاد للعمل والاستثمار في العراق.
ولطالما امتلك العراق علاقات جيّدة بفرنسا، إلا أن هذه العلاقات لم تتطور إلى شراكة بين البلدين في المجالات الأمنية والسياسية والاقتصادية.
رابط المحتـوى
http://almustakbalpaper.net/content.php?id=62293
عدد المشـاهدات 1418   تاريخ الإضافـة 01/09/2020 - 10:52   آخـر تحديـث 22/01/2022 - 03:21   رقم المحتـوى 62293
محتـويات مشـابهة
توضيح رسمي بشأن موعد الاحتفال باليوم الوطني للشباب
بغداد تزود إقليم كردستان بالنفط الأبيض: 90 الف دينار للبرميل الواحد
وزير الداخلية يعلن اطلاق استمارة التحويل الى الملاك المدني في اليومين المقبلين
العراق يحل واحدة من عقد الرئاسات الثلاث
مدير شركة نفط ذي قار يستقبل الأمين العام لمنظمة «أوبك» ويرافقه لزيارة مدينة أور الأثرية

العراق - بغداد

Info@almustakbalpaper.net

إدارة وإعلانات 07709670606
رئاسة تحرير 07706942363




إبحـــث في الموقع
جميـع الحقوق محفوظـة © www.AlmustakbalPaper.net 2014 الرئيسية | من نحن | إرسال طلب | خريطة الموقع | إتصل بنا