2362
23/04/2021

 
بعد «عراقيون».. الديمقراطي الكردستاني: العراق بحاجة الى تغيير جذري في عمليته السياسية AlmustakbalPaper.net المفوضية تطلق «إجراءات قانونية» بحق شركة وهمية «حاولت تضليل» العملية الانتخابية AlmustakbalPaper.net حقوق الانسان ترصد ارتفاعاً للأسعار: على الحكومة تقديم منح مالية لهذه الفئات AlmustakbalPaper.net الاتحادية تعثر على كــدس «مدفون» جنوب شرقي بغداد AlmustakbalPaper.net روسيا تجدد رغبتها في تعزيز علاقاتها مع العراق AlmustakbalPaper.net
سفير العراق في الأردن: علاقات بغداد وعمّان تشهد عصراً ذهبياً
سفير العراق في الأردن: علاقات بغداد وعمّان تشهد عصراً ذهبياً
أضيف بواسـطة
أضف تقييـم
بغداد / المستقبل العراقي

أكد السفير العراقي لدى الأردن حيدر العذاري، أمس الثلاثاء، أن «العلاقات الأردنية العراقية تعيش عصرها الذهبي»، مشيرا إلى أنه «رغم الظروف الإقليمية المحيطة، إلا أن البلدين يشهدان في الآونة الأخيرة تصاعداً في وتيرة التعاون».    ووصف العذاري في مقابلة مع وكالة «سبوتنيك» الروسية، وجود أطياف عراقية لا تتقبل تقارب الأردن والعراق، وأن ذلك يعود إلى أن العراق بلد ديمقراطي، وأن هذا الجدل حالة صحية وأن دور الحكومة يتلخص في توضيح أن هذا التقارب سيحقق مصلحة البلدين.  وقال: «أستطيع توصيف العلاقات الأردنية العراقية بأنها تعيش العصر الذهبي».  وتابع: «طبعا العراق والأردن في منطقة غير مستقرة لسنوات طويلة، ومنطقة الشرق الأوسط بحكم طبيعتها وتركيبتها غير مستقرة، وبالتأكيد سوف يتأثر البلدان بهذه الظروف كما باقي الدول الأخرى، لكن منذ عام وحتى الآن نشهد، وبالأخص منذ شهرين أو ثلاثة، تزايد في قوة العلاقات بين العراق والأردن»، لافتا إلى أن العلاقات بين البلدين تكتسب قوتها من خلال الزيارات الثنائية التي تركز على الملف الاقتصادي والتجاري».  وحول ما إذا كان يعتقد بأن التقارب الاقتصادي بين الأردن والعراق هو بوابة لدفء العلاقات السياسية بين البلدين، وتحديدا في ظل فترات شابها الفتور بين البلدين منذ عام 2003، قال السفير العراقي «أنا لا أسميه فتورا، بسبب الظروف التي مرت على العراق منذ العام 2003 ولغاية اليوم، لكن الأردن من أوائل الدول التي كانت لها سفارة وسفير في العراق، وكانت داعمة للعراق وما زالت».  وأكد العذاري أن بوابة الاقتصاد قد تكون خطوة لتوطيد العلاقات أكثر فأكثر بين البلدين، معتبرا أنه لا توجد «عقبات بمعنى العقبات تحول دون تطور العلاقة بين البلدين، إلا أن حالة توتر المنطقة والصراعات الموجودة في المنطقة تعيق من التطور أو الرغبة في التطور».وتابع: «القيادتان العراقية والأردنية حريصتان على تقوية هذه العلاقة وجعلها علاقة تكاملية وتشاركية».  وحول وجود أطياف سياسية عراقية لا تتقبل تقارب البلدين، وعن المساعي السياسية المبذولة لرأب هذا الصدع وتقريب وجهات النظر، قال العذاري: «العراق منذ العام 2003 وحتى اليوم هو بلد ديمقراطي، وهذه العملية الديمقراطية تتطور عاماً بعد عام، وفي أي بلد ديمقراطي هناك أحزاب وكتل وهي عملية صحية أن تؤيد بعض الكتل أو تعارض أي قرار تتخذه الحكومة».  وأضاف: «أي قرار يتم اتخاذه ما بين الحكومة العراقية والأردنية يكون به مصلحة للطرفين. فالحاصل هي عملية صحية متوقعة، ودور الحكومة أن تبين للبرلمان والكتل السياسية هدف الاتفاقات، فالموضوع ليس معارضة بقدر ما هو عملية ديمقراطية صحية يمر بها العراق».  
رابط المحتـوى
http://almustakbalpaper.net/content.php?id=65307
عدد المشـاهدات 159   تاريخ الإضافـة 03/03/2021 - 09:28   آخـر تحديـث 22/04/2021 - 04:27   رقم المحتـوى 65307
محتـويات مشـابهة
بعد «عراقيون».. الديمقراطي الكردستاني: العراق بحاجة الى تغيير جذري في عمليته السياسية
الاتحادية تعثر على كــدس «مدفون» جنوب شرقي بغداد
روسيا تجدد رغبتها في تعزيز علاقاتها مع العراق
تخصيص مبالغ مالية لعلاج جرحى تظاهرات ذي قار خارج العراق
عداد «كورونا»: حصيلة الإصابات في العراق تتجاوز مليون حالة

العراق - بغداد

Info@almustakbalpaper.net

إدارة وإعلانات 07709670606
رئاسة تحرير 07706942363




إبحـــث في الموقع
جميـع الحقوق محفوظـة © www.AlmustakbalPaper.net 2014 الرئيسية | من نحن | إرسال طلب | خريطة الموقع | إتصل بنا