2456
22/09/2021

 
الداخلية توفد الوجبة الأولى من المنتسبين الجرحى الى الخارج للعلاج AlmustakbalPaper.net الفريق حربية: لا حاجة لقوة رادعة للنزاعات العشائرية في ذي قار AlmustakbalPaper.net المفوضية تحدد آخر موعد لتسليم واستلام البطاقات الانتخابية غير الموزعة AlmustakbalPaper.net الأمن الوطني: «داعش» يحاول استغلال المناطق الرخوة AlmustakbalPaper.net رئاسة أركان الجيش: العراق يرفض بشدة استخدام أراضيه للعدوان على جيرانه AlmustakbalPaper.net
بغداد لبروكسل: العراق خط الصد الأول أمام داعش والإرهاب
بغداد لبروكسل: العراق خط الصد الأول أمام داعش والإرهاب
أضيف بواسـطة
أضف تقييـم
المستقبل العراقي / عادل اللامي
بحث رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، أمس الاربعاء، مع الامين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتينبرغ، في مقر الناتو بالعاصمة البلجيكية بروكسل، ملفات عدة بينها إجراءات توسعة اطار عمل البعثة في العراق.
وذكر المكتب الاعلامي لرئيس الوزراء في بيان تلقت «المستقبل العراقي» نسخة منه أن «اللقاء بحث علاقات التعاون والشراكة بين العراق ودول حلف شمال الأطلسي في المجالات المختلفة، السياسية والاقتصادية والامنية والتجارية، كما بحث معه إجراءات توسعة اطار عمل بعثة الناتو في العراق وفق الاولويات الامنية العراقية وبالتنسيق المسبق مع الحكومة».  
وبين الكاظمي «اهمية تطوير العلاقات بين العراق وحلف الناتو لما فيه مصلحة الشعب العراقي واستقرار المنطقة والعالم، كما اكد اهمية ان لا يكون العراق ساحة لتصفية الصراعات، او منطلقا للاعتداء على اي من جيرانه».  
ولفت الى «ضرورة التعاون مع حلف الناتو قي دعم كفاءة وقدرات قواتنا ومؤسساتنا الامنية بمختلف صنوفها، لاسيما في اطار التهيئة لتأمين الانتخابات المبكرة المقبلة، وكذلك تعزيز قدراتها في الحماية من الاعتداءات الارهابية والاجرامية ضد المواطنين والبنى التحتية».  
من جهته رحب الامين العام لحلف شمال الأطلسي «بالكاظمي والوفد المرافق له، واشاد بدوره وجهوده الكبيرة وقيادته للعراق في ظل التحديات الكبيرة التي تواجه العراق والمنطقة والعالم».  
 وأكد ستولتينبرغ ان «دول حلف شمال الأطلسي ستستمر في دعم العراق، حيث قال «بامكان العراق الاعتماد على دعم حلف الناتو ودوله لحكومتكم والنهج الذي تعمل عليه». كما قدم التهنئة للحكومة العراقية للتقدم الذي أحرزته في مجال محاربة عصابات داعش والجماعات الارهابية، وفرض هيبة الدولة سيادة القانون».  
واعرب الامين العام لحلف شمال الأطلسي عن «استعداده لتوسعة التعاون بين العراق والحلف، مبينا في الوقت نفسه ان البعثة في العراق هي بعثة غير قتالية وذات طابع تدريبي واستشاري بحت، وان اي توسعة لاطار عملها سيكون وفق طلب وموافقة واولويات الحكومة العراقية، كما اشار الى ان البعثة ستعتمد على القوات الامنية العراقية لتوفير امنها وحمايتها».  
إلى ذلك، اجتمع رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي بالممثلين الدائميين للدول الأعضاء في حلف شمال الأطلسي الناتو، في مقر الحلف بالعاصمة البلجيكية بروكسل، بحضور الأمين العام للحلف السيد ينس ستولتينبرغ.
ووجه رئيس مجلس الوزراء خلال اللقاء كلمة أكد فيها تقدير العراق للتعاون المشترك مع دول الحلف وهو يتصدى للإرهاب، وشرح موقف الحكومة العراقية من الجهود الرامية الى إقرار السلام والأمن في المنطقة ودور العراق الإيجابي والفاعل في هذا المجال.
كما أشاد في كلمته بدور قواتنا المسلحة بكل صنوفها وهي تتصدى للإرهاب، ووصف العراق بأنه خط الصد الأول في الحرب على داعش الإرهابية، وإنه هو ذات الإرهاب الذي يضرب أي مدينة في العالم.
وبيّن الكاظمي أن العراق يثمن عاليا دور الحلف في رفع المستوى القتالي لقواتنا المسلحة، داعيا الى استمرار المساعدة في مجال التدريب والتسليح والدعم الاستخباري، وكذلك عزم العراق على استكمال بناء مؤسساته الأمنية والعسكرية.
من جانبهم، عبر الممثلون الدائميون للدول الأعضاء في حلف شمال الأطلسي، وبحضور الأمين العام للحلف ينس ستالتنبيرغ، عن التزام دولهم بدعم العراق، واسناد جهود الحكومة لدعم قدرات الاجهزة الامنية، كما اكدوا تقديرهم وإشادتهم بالتقدم الذي حققه العراق في مختلف المجالات سياسيا وامنيا واقتصاديا، حيث ابدوا استعدادهم لدعم جهود الحكومة العراقية في تنظيم انتخابات مبكرة نزيهة وعادلة.
كما اشادوا بالإنفتاح الكبير في علاقات العراق الدولية، وخصوصا نجاح لقاء القمة الثلاثية العراقية الاردنية المصرية،الذي استضافته بغداد مؤخراً وعدّوه علامة للدور الإقليمي الفاعل الذي يقدمه العراق في العمل على استقرار المنطقة وتطوير إقتصادها والتعاون المشترك الإقليمي بما يعزز أمن شعوبها وتقدمها.
وشدد سفراء دول حلف الناتو في كلماتهم على ان اطار عمل بعثة الناتو في العراق لن يكون الا وفق طلب الحكومة العراقية واحتياجاتها واولوياتها، معبرين عن ثقتهم بان البناء على التطور الذي حققته قوى الامن العراقية سيكون عاملا مهما لتحقيق الامن والاستقرار، محليا واقليميا، الامر الذي سينعكس على قدرة دول العالم اجمع في مواجهة التهديدات الارهابية مستقبلا .
رابط المحتـوى
http://almustakbalpaper.net/content.php?id=67066
عدد المشـاهدات 1268   تاريخ الإضافـة 01/07/2021 - 10:29   آخـر تحديـث 21/09/2021 - 18:32   رقم المحتـوى 67066
محتـويات مشـابهة
الداخلية توفد الوجبة الأولى من المنتسبين الجرحى الى الخارج للعلاج
الأمن الوطني: «داعش» يحاول استغلال المناطق الرخوة
رئاسة أركان الجيش: العراق يرفض بشدة استخدام أراضيه للعدوان على جيرانه
محافظ بغداد يطلق «خط طوارئ» للقضاء على شح الماء في النهروان
الكهرباء يصعق بغداد.. وفوزان للجوية ونفط الوسط

العراق - بغداد

Info@almustakbalpaper.net

إدارة وإعلانات 07709670606
رئاسة تحرير 07706942363




إبحـــث في الموقع
جميـع الحقوق محفوظـة © www.AlmustakbalPaper.net 2014 الرئيسية | من نحن | إرسال طلب | خريطة الموقع | إتصل بنا