2456
22/09/2021

 
الداخلية توفد الوجبة الأولى من المنتسبين الجرحى الى الخارج للعلاج AlmustakbalPaper.net الفريق حربية: لا حاجة لقوة رادعة للنزاعات العشائرية في ذي قار AlmustakbalPaper.net المفوضية تحدد آخر موعد لتسليم واستلام البطاقات الانتخابية غير الموزعة AlmustakbalPaper.net الأمن الوطني: «داعش» يحاول استغلال المناطق الرخوة AlmustakbalPaper.net رئاسة أركان الجيش: العراق يرفض بشدة استخدام أراضيه للعدوان على جيرانه AlmustakbalPaper.net
رئيس الوزراء في واشنطن: «الأمن» على رأس الأولويات
رئيس الوزراء في واشنطن: «الأمن» على رأس الأولويات
أضيف بواسـطة
أضف تقييـم
المستقبل العراقي / عادل اللامي
توجه الى واشنطن الاحد رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي على رأس وفد حكومي في زيارة رسمية قال انها تهدف الى تنظيم العلاقة الامنية مع الولايات المتحدة.
وستشهد زيارة الكاظمي لواشنطن التي تستغرق عدة ايام بحث العلاقات العراقية الأميركية في مختلف المجالات والقضايا الثنائية ذات الاهتمام المشترك.
وقال الكاظمي في تصريح صحافي نقله مكتبه الاعلامي وتابعته «ايلاف» قبيل مغادرته بغداد «إن هذه الزيارة تأتي في إطار جهود العراق لترسيخ علاقة وثيقة مع الولايات المتحدة الامريكية مبنية على أسس الاحترام المتبادل والتعاون الثنائي في مختلف المجالات».
وأضاف ان الزيارة تتوّج جهوداً طويلة من العمل الحثيث خلال جلسات الحوار الاستراتيجي لتنظيم العلاقة الأمنية بين البلدين على اساس المصلحة الوطنية العراقية.
واستبق البيت الابيض زيارة الكاظمي بالاشارة الى ان هذا اللقاء سيتيح «تأكيد الشراكة الاستراتيجية» بين واشنطن وبغداد، موضحا ان بايدن «يتطلع أيضا إلى تعزيز التعاون الثنائي مع العراق في القضايا السياسية والاقتصادية والأمنية» خصوصا «الجهود المشتركة لضمان الهزيمة الدائمة» لتنظيم داعش.
ويضم الوفد المرافق للكاظمي على تشكيلته الكاملة 25 عضوا غالبيتهم من المختصين والفنيين في المجالات العسكرية والامنية والصحية والكهربائية والتجارية، والعلمية، والنفطية، والثقافية.
وقال رئيس الوزراء إن العراق «لم يعد بحاجة إلى قوات قتالية أميركية» لمحاربة تنظيم (داعش)، إلا أن «الإطار الزمني الرسمي لإعادة انتشار القوات سيعتمد على نتيجة محادثات» تجرى مع مسؤولين أميركيين هذا الأسبوع.
وكشف الكاظمي عن الطلب الذي يحمله إلى واشنطن وهو استمرار «التدريب وجمع معلومات استخبارية عسكرية من الولايات المتحدة».
وأوضح الكاظمي في مقابلة مع «أسوشيتد برس»، أنه ليست هناك حاجة إلى «أية قوات قتالية أجنبية على الأراضي العراقية»، دون أن يعلن عن موعد نهائي لرحيل القوات الأميركية.
وأضاف أن قوات الأمن والجيش في العراق قادرة على الدفاع عن البلاد بدون دعم قوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة.
ولكنه لفت إلى أن «أي جدول زمني للانسحاب سيعتمد على احتياجات القوات العراقية التي أظهرت العام الماضي قدرتها على القيام بمهام مستقلة ضد داعش».
واتفقت الولايات المتحدة والعراق في نيسان الماضي على أن انتقال الولايات المتحدة إلى مهمة التدريب والمشورة، لكنهما لم يتوصلا إلى جدول زمني لاستكمال هذا الانتقال.
وتعود أصول مهمة التدريب وتقديم المشورة الأميركية للقوات العراقية في الآونة الأخيرة إلى قرار الرئيس الأسبق باراك أوباما في العام 2014 بإرسال القوات إلى العراق. وجاءت هذه الخطوة ردا على سيطرة داعش على أجزاء كبيرة من غرب وشمال العراق.
وفي السياق، قال الكاظمي «ما نريده من الوجود الأميركي في العراق هو دعم قواتنا بالتدريب وتطوير كفاءتها وقدراتها، والتعاون الأمني».
ويصر مسؤولون من الولايات المتحدة والتحالف على أن القوات الأميركية لم تعد ترافق القوات العراقية في المهام البرية، وأن مساعدة التحالف تقتصر على جمع المعلومات الاستخباراتية والمراقبة ونشر التقنيات العسكرية المتقدمة.
وقال الكاظمي إن «العراق لديه مجموعة من الأسلحة الأميركية التي تحتاج إلى الصيانة والتدريب. وسوف نطلب من الطرف الأميركي الاستمرار بدعم قواتنا وتطوير قدراتنا».
ولفت الكاظمي إلى أن العراق يشهد حاليا موقفا حساسا ويحتاج إلى تهدئة الوضع السياسي حتى يصل إلى الانتخابات.
وتمكن الكاظمي من إثبات قوة شخصيته من خلال القيام بدور الوسيط الإقليمي، إذ دفعت العلاقات الودية بين العراق وكل من السعودية وإيران، الخصمين الإقليميين إلى طاولة المفاوضات فيما لا يقل عن جولتين من المحادثات في بغداد، بحسب «أسوشيتد برس».
تعقيبا على ذلك، قال الكاظمي إن العراق نجح في نيل ثقة السعودية وإيران، وبالتالي فهو يعمل على إحلال الاستقرار في المنطقة.
وكان مستشار الامن القومي العراقي قاسم الاعرجي قال في ختام جولة الحوار الاستراتيجي الرابعة بين البلدين في واشنطن الجمعة الماضي والتي شارك في مجرياتها في بيان مقتضب «لقد ابلغنا الجانب الأميركي عدم حاجة العراق لاي قوة قتالية أجنبية على أراضيه».. وسيكون يوم 31 كانون الأول (ديسمبر) 2021 له طعم خاص».
وقال مسؤولون أميركيون بأنه من المتوقع أن تعلن الولايات المتحدة والعراق رسميا إنهاء عمل البعثة القتالية الأميركية في العراق بنهاية هذا العام وأن يواصل البلدان عملية الانتقال نحو توفير التدريب والمشورة للقوات العراقية.

رابط المحتـوى
http://almustakbalpaper.net/content.php?id=67244
عدد المشـاهدات 673   تاريخ الإضافـة 26/07/2021 - 06:30   آخـر تحديـث 21/09/2021 - 10:16   رقم المحتـوى 67244
محتـويات مشـابهة
رئاسة أركان الجيش: العراق يرفض بشدة استخدام أراضيه للعدوان على جيرانه
وكيل وزارة الداخلية لشؤون الشرطة يترأس ورشة عمل تخص الانتخابات
النفط تتوقع خزيناً كبيراً من الغاز الحر وتطلب موازنة من مجلس الوزراء
محافظ بغداد يطلق «خط طوارئ» للقضاء على شح الماء في النهروان
بإشراف الفريق عماد محمد محمود ..وكيل شؤون الشرطة: القبض على مطلوبين وتجار مخدرات وعصابة تزوير سندات عقارية لمتوفين

العراق - بغداد

Info@almustakbalpaper.net

إدارة وإعلانات 07709670606
رئاسة تحرير 07706942363




إبحـــث في الموقع
جميـع الحقوق محفوظـة © www.AlmustakbalPaper.net 2014 الرئيسية | من نحن | إرسال طلب | خريطة الموقع | إتصل بنا