2452
18/09/2021

 
الحلبوسي يبحث مع السيسي ملفات التعاون الاستراتيجي والسيادة AlmustakbalPaper.net رئيس استئناف الرصافة يناقش مع ضباط الداخلية ثلاث ظواهر بينها الابتزاز AlmustakbalPaper.net مؤسسة الشهداء تعيد تدقيق «آلاف المعاملات» لرصد الفساد والهدر AlmustakbalPaper.net اعتقلت أخطر أفرادها.. استخبارات الحشد الشعبي تفكك شبكة تتاجر بالمخدرات في بغداد AlmustakbalPaper.net العمليات المشتركة ترد على الاستخبارات الامريكية: الأمن تحت السيطرة AlmustakbalPaper.net
بايدن والكاظمي على وشك إعلان إنهاء مهمة واشنطن القتالية في العراق
بايدن والكاظمي على وشك إعلان إنهاء مهمة واشنطن القتالية في العراق
أضيف بواسـطة
أضف تقييـم
بغداد / المستقبل العراقي
نقلت وكالة «أسوشيتد برس» عن مسؤول رفيع المستوى في الإدارة الأمريكية، تحدث شريطة عدم الكشف عن هويته، قوله إن بيانا أوسع سيصدر عن  الرئيس الأمريكي جو بايدن ورئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، بعد اجتماعهما في البيت الأبيض. وأضافت الوكالة أن البيان سيوضح خطة تحويل المهمة العسكرية الأمريكية - التي يتمثل هدفها المعلن في مساعدة العراق على هزيمة تنظيم «داعش» - إلى دور استشاري وتدريبي بحلول نهاية العام الجاري.
وقال المسؤول الأمريكي إن قوات الأمن العراقية «خضعت لاختبار المعركة» وأثبتت أنها «قادرة» على حماية بلدها، لكنه لفت إلى إدراك إدارة بايدن أن تنظيم «داعش» لا يزال يمثل تهديدا كبيرا.
وفي نيسان الماضي اتفقت الولايات المتحدة والعراق على أن الدور القتالي للولايات المتحدة سينتهي مع انتقال عسكرييها لمهمة التدريب والمشورة، لكنهما لم يتوصلا إلى جدول زمني لاستكمال هذا الانتقال.
يأتي هذا الإعلان قبل أقل من ثلاثة أشهر من الانتخابات البرلمانية العراقية المقرر إجراؤها في 10 تشرين الأول.
وأشارت الوكالة إلى أنه بالنسبة للكاظمي قد تكون القدرة على تقديم موعد للعراقيين لنهاية الوجود القتالي الأمريكي في البلاد «بمثابة ريشة في قبعته» (نصر) قبل الانتخابات. وكان من المتوقع أن تستغل واشنطن وبغداد الاجتماع بين بايدن والكاظمي وجها لوجه للإعلان عن خطط لإنهاء المهمة القتالية الأمريكية في العراق، وقد أوضح رئيس الحكومة العراقية قبل رحلته إلى واشنطن أنه يعتقد أن الوقت قد حان لتنهي الولايات المتحدة مهمتها القتالية في بلاده. وقال الكاظمي لوكالة أسوشيتد برس: «ليست هناك حاجة لأية قوات مقاتلة أجنبية على الأراضي العراقية». واستقر وجود القوات الأمريكية عند حوالي 2500 عسكري منذ أواخر العام الماضي عندما أمر الرئيس السابق دونالد ترامب بخفضه من 3000 عسكري.
وتعود بدايات مهمة التدريب وتقديم المشورة الأمريكية للقوات العراقية في الآونة الأخيرة إلى العام 2014، عندما قرر الرئيس الأمريكي الأسبق باراك أوباما إرسال القوات إلى العراق، ردا على سيطرة تنظيم «داعش» على أجزاء كبيرة من غرب وشمال العراق، وانهيار قوات الأمن العراقية. وجاء هذا القرار بعد أن سحب أوباما القوات الأمريكية بالكامل من العراق في عام 2011، بعد ثماني سنوات من الغزو الأمريكي. وأشارت «أسوشيتد برس» إلى أن التمييز بين القوات القتالية وقوات المشورة والتدريب قد يكون ضبابيا، نظرا لأن أي قوات أمريكية هناك مهددة بالهجوم.

رابط المحتـوى
http://almustakbalpaper.net/content.php?id=67267
عدد المشـاهدات 235   تاريخ الإضافـة 27/07/2021 - 06:29   آخـر تحديـث 15/09/2021 - 20:22   رقم المحتـوى 67267
محتـويات مشـابهة
العمليات المشتركة ترد على الاستخبارات الامريكية: الأمن تحت السيطرة
العراق لدول العالـم: ساعدونا باسترداد «٣٦٠» مليار دولار
وزير المالية عن معدل قسط التأمين للفرد العراقي: 630 ديناراً شهرياً!
محافظ البصرة يبارك للاتحاد العراقي المركزي لكرة القدم نجاح انتخابات مجلس الإدارة الجديدة
البنك المركزي العراقي ورابطة المصارف الخاصة العراقيه يكرمون الطلبة الموهوبين

العراق - بغداد

Info@almustakbalpaper.net

إدارة وإعلانات 07709670606
رئاسة تحرير 07706942363




إبحـــث في الموقع
جميـع الحقوق محفوظـة © www.AlmustakbalPaper.net 2014 الرئيسية | من نحن | إرسال طلب | خريطة الموقع | إتصل بنا