2498
28/11/2021

 
الصحة تكشف اجراءاتها الاحترازية لـمتحور «أوميكرون» AlmustakbalPaper.net تأكيد عراقي: لا تأجيل لموعد انسحاب القوات القتالية الأمريكية AlmustakbalPaper.net قائد عسكري يكشف اماكن تواجد عناصر «داعش» بنينوى: هكذا سنردعهم AlmustakbalPaper.net قائد عمليات البصرة يعلن إحراز تقدم واضح في عمليات التفتيش والبحث عن المطلوبين AlmustakbalPaper.net المفوضية: ننتظر رد القضاء على الطعون لاعلان النتائج النهائية للانتخابات AlmustakbalPaper.net
التمزق الأسري والسياسة
التمزق الأسري والسياسة
أضيف بواسـطة
أضف تقييـم
ديفيد بروكس 
هناك 27% على الأقل من الأميركيين منفصلون عن عضو من أسرهم، وتشير أبحاث إلى أن نحو 40% من الأميركيين عانوا من الانفصال في مرحلة ما. وأكثر صور الانفصال شيوعاً هو بين الأطفال البالغين وبين أحد الآباء أو كليهما، وهو انفصال يبدأ عادة من ناحية الأبناء. وتوصلت دراسة نُشرت عام 2010 إلى أن احتمالات قيام علاقة مشاكسة بين الآباء والأبناء البالغين في الولايات المتحدة تعادل ضعفيّ احتمالات حدوث هذا بإسرائيل وألمانيا وانجلترا وإسبانيا. وكتب «كارل بيليمر»، عالم الاجتماع في جامعة كورنيل- وهو مؤلف كتاب «الصدوع: الأسر الممزقة وكيفية إصلاحها»- يقول: إن الأطفال في هذه الحالات يشيرون غالباً إلى قسوة تعامل الآباء وتفضيلهم لأحد الأبناء على الآخر أو الطلاق أو ضعف التواصل أو العداء المتزايد الذي غالبا ما ينفجر في نقطة الذروة. والآباء في هذه الحالة يشعرون غالبا بالحيرة التامة بسبب اتهامات الأبناء لهم. فهم يتذكرون غالبا منزل طفولة مختلفا، تماماً ويتهمون أطفالهم بسرد ملفق لما حدث. وينبع جانب من سوء التفاهم من حقيقة أن كلنا يبني الحقائق بطريقته الخاصة، لكن جانبا آخر من المشكلة، كما أشار «نيك هاسلام» من جامعة ملبورن، هو أن هناك فيما يبدو تحولاً جيلياً في النظر إلى ما يعتبر إساءة. فالممارسات التي كانت تبدو عملية تربية أبوية عادية لأحد الأجيال أصبح يُنظر إليها باعتبارها إساءة وتسلط وصدمة لجيل آخر. وهناك كثير من الإساءة العاطفية الحقيقية، لكن الاختصاصي النفسي «جوشوا كولمان» كتب في مقال في صحيفة «ذي اتلانتيك» يقول «أظهرت أبحاثي في الآونة الأخيرة وعملي الإكلينكي على مدار العقود الأربعة الماضية أن المرء قد يكون والدا فاضلا لكن أطفاله قد لا يريدون أن يكون لهم به علاقة حين يكبرون». لكن كل الأطراف المعنية لديها الكثير من الغضب. فالأطفال يشعرون أنهم مضطرون للعيش بتركة طفولة تعرضوا فيها للإساءة. والآباء يشعرون بأنهم مرفوضون من الشخص الذي أحبوه أكثر من أي واحد في العالم، ويشعرون بقلة الحيلة إزاء هذه المشكلة. هناك غضب وحزن واكتئاب لدى كل الأطراف، وهناك عطلات وحفلات عيد ميلاد مؤلمة، والجيل التالي يكبر دون أن يعرف من هم أجداده. ولم يفكر أحد حتى في قياس انفصال الأسر حتى وقت قريب نسبيا. وجادل كولمان- وهو مؤلف كتاب «قواعد الانفصال»- بأن الثقافة الأكثر فردية تعني تغير وظيفة الأسرة. فقد كان ينظر إلى الأسرة ذات يوم باعتبارها رابطة من الواجب والالتزام المتبادل فيها، والآن ينظر إليها باعتبارها منصة انطلاق لتحقيق الطموح الشخصي. وهناك المزيد من التسامح تجاه الانفصال عن الأشخاص المضرين فيما يبدو بحياة المرء. وصرحت «بيكا بلاند» التي أسست جماعة الدعم والدفاع البريطانية «ستاند آلون Stand Alone» لهيئة الإذاعة البريطانية «الآن، استطيع أن أعطي أولوية لاحتياجاتي بدلا من محاولة إصلاح الأمور الخارجة عن نطاق سيطرتي. نعم، أنا غاضبة لأنني حصلت على الأم التي لا أريد». وهناك أيضا مشكلة اهتمام الآباء الكبير بالأبناء. فالآباء في وسط الطبقات الأعلى تعليما يستثمرون وقتا وجهدا أكبر في أطفالهم. وأشار مسح لـ «معهد الدراسات المتقدمة في الثقافة» إلى أن ثلاثة أرباع الآباء ممن لديهم أطفال في عمر المدرسة قالوا إنهم يريدون أن يصبحوا أفضل الأصدقاء لأطفالهم في نهاية المطاف. وبعض الأطفال يرون فيما يبدو أنهم بحاجة إلى الانفصال عن الآباء لكي يكون لهم حياتهم الخاصة. وفي بعض الحالات الأخرى، يلقي الأطفال باللائمة على الآباء في أنهم لم ينجحوا كما كانوا يأملون. 


رابط المحتـوى
http://almustakbalpaper.net/content.php?id=67790
عدد المشـاهدات 409   تاريخ الإضافـة 01/09/2021 - 08:09   آخـر تحديـث 27/11/2021 - 10:45   رقم المحتـوى 67790
محتـويات مشـابهة
التشتت الأسري
لجنة الطفولة تدعو إلى تشريع قانون العنف الأسري: أصبح ضرورة ملحة
الاتفاقيات الدولية و العنف الأسري
سحر عساف.. وسط الحظر دروس المسرح «أونلاين»
محافظ البصرة يوجه باستلام شكاوى العمالة المسرحة من قبل الشركات النفطية

العراق - بغداد

Info@almustakbalpaper.net

إدارة وإعلانات 07709670606
رئاسة تحرير 07706942363




إبحـــث في الموقع
جميـع الحقوق محفوظـة © www.AlmustakbalPaper.net 2014 الرئيسية | من نحن | إرسال طلب | خريطة الموقع | إتصل بنا