2502
03/12/2021

 
الأمن الوطني يضبط مليون ونصف علبة دوائية مهربة في المنصور AlmustakbalPaper.net الإعلام الأمني تعلن الإطاحة بـ(3) إرهابيين خطرين في صلاح الدين AlmustakbalPaper.net القضاء يحكم بالمؤبد بحق مدان بتجارة المواد المخدرة في النجف AlmustakbalPaper.net الأعرجي يستقبل قائد بعثة الناتو ويؤكـد على انسحاب القوات القتالية نهاية العام AlmustakbalPaper.net مفوضية الانتخابات تحدد موعد إرسال أسماء الفائزين بمقاعد البرلمان إلى الاتحادية AlmustakbalPaper.net
العراق وإيران: إلغاء «الفيزا» وتسريع الربط السككي
العراق وإيران: إلغاء «الفيزا» وتسريع الربط السككي
أضيف بواسـطة
أضف تقييـم
المستقبل العراقي / عادل اللامي
اتفق رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي والرئيس الايراني ابراهيم رئيسي في طهران، امس الاحد، على الغاء تأشيرات الدخول لمواطنيهما عبر المطارات حصرا والاسراع بالربط السككي بين بلديهما.
واكد الكاظمي، خلال مؤتمر صحافي مشترك مع رئيسي في طهران، ان العراق يتطلع إلى أفضل العلاقات مع كل دول الجوار وبينها إيران، فيما قدم الشكر لإيران ولكل من وقف إلى جانب العراق في وجه جماعات داعش الإرهابية.
وأكد الكاظمي أن إيران كانت أول من ساند العراق في حربه على الإرهاب.
واشار الى ان العراق يدعم مساعي ايران الحوارية لإرساء الاستقرار في المنطقة. 
ونوه رئيس الوزراء الى ان العراق وايران يعملان على تحويل الملفات المشتركة لمصلحة الشعبين.
واوضح انه ناقش مع رئيسي زيادة التبادل التجاري بين البلدين في ظل رغبة العراق بتعزيز العلاقات مع كل دول الجوار.
وشدد الكاظمي على ان موقف العراق ثابت بالوقوف مع الشعب الإيراني. وقال «ناقشنا مع الرئيس الايراني مجموعة من الملفات الثنائية بين البلدين ومنها مشاريع اقتصادية استراتيجية مثل خط سكك حديد الشلامجة – البصرة كما بحثنا التبادل التجاري وسبل زيادته وزيارتي لايران للمرة الثانية هذه السنة يدل على أهمية العلاقة والروابط بين البلدين». 
وأكد الكاظمي ان «العراق يريد أفضل العلاقات مع كل دول الجوار والخلاص من تبعات الحروب العبثية والدكتاتورية وما لحق بالعراق من الحرب على داعش».
من جانبه، عبر رئيسي عن ارتياح بلده لزيادة حصة زائريها الى اربعينية الامام الحسين في كربلاء في 28 من الشهر الحالي من 30 الف الى 60 الف زائر وقال ان الكاظمي ابلغنا بإلغاء تأشيرات الدخول بين العراق وايران.
وشدد رئيسي على ان ايران والعراق سيعززان من علاقاتهما رغم محاولات الأعداء منع ذلك.
وقال «لدينا علاقات عميقة مع العراق وهناك قرارات عدة اتخذت في الاجتماع المشترك مع الكاظمي».
واشار الى ان العلاقة مع العراق ليست مجرد علاقة جوار بل هناك علاقة متجددة ووطيدة ونعمل على توسيعها . 
وقال «اجرينا اجتماعات جيدة مع المسؤولين العراقيين ونعمل على تعزيز العلاقات في المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية «.. منوها الى «ان الاهم في الاجتماعات وجود ارادة لتوسيع العلاقات الثنائية في شتى المجالات».
واشار الرئيس الايراني الى انه قد تم الاتفاق على الاسراع بالربط السككي بين البلدين والتطرق خلال المباحثات الى العلاقات المالية والمصرفية بينهما، موضحا انه قد تم خلال اجتماعه مع الكاظمي على إلغاء تأشيرة الدخول بين العراق وإيران.
وكان الكاظمي قد وصل الى طهران، حيث قال لدى مغادرته بغداد متوجها اليها انه سيبحث مع مسؤوليها تعضيد جهود نشر التنمية المستدامة وتنسيق المواقف من القضايا الإقليمية والدولية وتدعيم أمن المنطقة واستقرارها.
وترأس الكاظمي ورئيسي الاجتماع الموسع بين الوفدين العراقي والإيراني حيث اكد رئيس الوزراء العراقي فأن تجدد زيارته الى إيران، يبيّن الأهمية التي يوليها العراق لتعزيز التعاون بين البلدين، وتطلعه الى تعضيد الشراكة الثنائية.
وأوضح أن جملة من الروابط والعلاقات الوطيدة في مختلف المجالات تجمع العراق بجارته إيران، وإن هناك رغبة في توسعة التبادل التجاري والإقتصادي ومجمل نواحي الشراكة البينية. وأشار لى أن العراق ساعٍ لاتخاذ خطوات مهمة فيما يتعلق بالإلتزامات المالية تجاه إيران، وعمليات كري شط العرب.
كما كشف عن نية العراق إتخاذ قرار برفع شرط الحصول مسبقاً على سمات الدخول أمام الزائرين الإيرانيين القادمين عن طريق المطارات، وذلك بعد انقضاء مراسم إحياء ذكرى أربعينية الإمام الحسين (عليه السلام)، وبيّن أن الأجهزة الحكومية العراقية تبذل قصارى جهدها لإنجاح وتسهيل هذه المناسبة أمام المشاركين القادمين من جميع الدول الإسلامية.
وثمّن الرئيس الايراني من جانبه، خطوة الكاظمي في تسهيل دخول الزوّار الإيرانيين المشاركين في إحياء ذكرى أربعينية الإمام الحسين (عليه السلام)، كذلك الجهود الثنائية المبذولة في تسريع الرّبط السككي بين البلدين.
وأكد رئيسي رغبة حكومته في تعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية مع العراق، حيث تضع هذا المسعى في مصاف أولوياتها، مذكّراً بأن الجمهورية الإسلامية الإيرانية تؤمن بأن وجود عراقٍ قويٍ ومقتدر سيخدم المنطقة، مثلما يصب في صالح العلاقات الإيجابية بين البلدين.
وأضاف أن العراق نجح في الاضطلاع بدور محوري في المنطقة عبر تعزيز الشراكة الاستراتيجية على وفق مبادئ دعم الاستقرار، والتعاون والصداقة؛ من أجل ترسيخ أسس السلام والازدهار.
وتعتبر زيارة الكاظمي هذه الى طهران التي ستستغرق يوما واحدا الاولى لزعيم عربي أو أجنبي لايران منذ تولي ابراهيم رئيسي رئاسة البلاد في الرابع من آب الماضي.
وقال مصدر حكومي عراقي ان زيارة الكاظمي هي الثانية له منذ توليه رئاسة الحكومة العراقية مطلع أيار الماضي والأولى منذ تولي ابراهيم رئيسي الرئاسة الإيرانية.
واشار الى ان الكاظمي يسعى الى تعزيز مساعي العراق لتحقيق توازن في علاقاتها الاقليمية وبحث التعاون الامني والاقتصادي والتجاري بين البلدين وتزويد العراق بالطاقة الكهربائية من خلال تصدير الغاز الايراني اليه.
ويركز الكاظمي منذ توليه منصبه الحالي على ابعاد العراق عن سياسة المحاورِ وعدمِ الدخول طرفاً في الصـراعاتِ الاقليمية والدولية والانفتاحِ الايجابي على الدولِ في نطاق عمقه العربي وجواره الإسلامي والتزاماته الدولية.
واوضح المصدر ان المباحثات تشمل في هذا الإطار ايضا الدور العراقي في ترتيب جولات الحوار السعودي الايراني في بغداد على مدى الاشهر الاربعة الاخيرة والتي ينتظر ان تستأنف في وقت قريب.
رابط المحتـوى
http://almustakbalpaper.net/content.php?id=67948
عدد المشـاهدات 610   تاريخ الإضافـة 13/09/2021 - 13:00   آخـر تحديـث 02/12/2021 - 04:02   رقم المحتـوى 67948
محتـويات مشـابهة
الثقافة توصي بتصدير الكتب العراقية الى دول العالـم
تعادل مثير بين العراق وعمان في بداية مشوارهما بكأس العرب
مدرب شباب العراق: سنخوض النهائي بواقعية
تركيا تشيد بطياري العراق: حلقوا ساعة ونصف فوق أسطنبول وسط عاصفة عنيفة
مأساة العروس العراقية.. حاولت العبور لخطيبها فغرقت في بحر المانش

العراق - بغداد

Info@almustakbalpaper.net

إدارة وإعلانات 07709670606
رئاسة تحرير 07706942363




إبحـــث في الموقع
جميـع الحقوق محفوظـة © www.AlmustakbalPaper.net 2014 الرئيسية | من نحن | إرسال طلب | خريطة الموقع | إتصل بنا