2741 AlmustakbalPaper.net بعثة صندوق النقد الدولي تجتمع في بغداد AlmustakbalPaper.net اعلن انطلاق منتدى الحضارات .. وزير الخارجية : اعادة 18 الف قطة اثرية مهربة AlmustakbalPaper.net البدء بتسليم ملف المدن للشرطة ..رسول : القائـد العام يوجه بمسك الخط الصفـري مع انقـرة وطهـران AlmustakbalPaper.net مجلس الخدمة : ليس لدينا اية تعيينات AlmustakbalPaper.net
الحكومة تتراجع عن قرارات: «اتخذت في ظروف استثنائية»
الحكومة تتراجع عن قرارات: «اتخذت في ظروف استثنائية»
أضيف بواسـطة
أضف تقييـم
أعلن المتحدث باسم مجلس الوزراء حسن ناظم، أمس الاثنين، ان رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي سيتوجه للولايات المتحدة للمشاركة في أعمال الجمعيَّة العامّة للأمم المُتحِدة، فيما اشار الى ان مجلس الوزراء قرر إيقاف العمل بقرارات سابقة تتعلق بالمشروعات المتلكئة.
وقال ناظم، خلال مؤتمر صحفي في بغداد أعقب جلسة مجلس الوزراء، إن «رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي سيتوجه إلى الولايات المتحدة للمشاركة في أعمال الجمعيَّة العامّة للأمم المُتحِدة في دورتها الـ77»، مبينا ان «الكاظمي سيلتقي شخصيات رفيعة المستوى في نيويورك».
واضاف ان «مشاركة الكاظمي في أعمال الجمعيَّة العامّة للأمم المُتحِدة تعزز من مكانة العراق دولياً»، مشيرا الى ان «الحكومة نجحت في ملف العلاقات الخارجية وتمكنت من تفكيك الأزمات».
وذكر ان «زيارة الكاظمي إلى الولايات المتحدة تعدّ تتويجاً للجهد الدبلوماسي الحكومي»، لافتا الى ان «مجلس الوزراء قرر إيقاف العمل بقرارات سابقة تتعلق بالمشروعات المتلكئة».وتابع ان «إيقاف العمل بقرارات سابقة لمجلس الوزراء بسبب اتخاذها في ظروف استثنائية»، لافتا الى ان «مجلس الوزراء صوت على تمويل جامعة الشطرة بثلاثة مليارات دينار لدعم التعليم».بدوره، أصدر مجلس الوزراء عدة قرارات خلال جلسته الاعتيادية الرابعة والثلاثين، التي عقدها برئاسة مصطفى الكاظمي.وذكر المكتب الإعلامي لرئيس مجلس الوزراء في بيان تلقت المستقبل العراقي نسخة منه أن «الكاظمي ترأس الجلسة الاعتيادية الرابعة والثلاثين لمجلس الوزراء، تم خلالها بحث مستجدات الأحداث السياسية والاقتصادية في البلاد، والتداول في مختلف القضايا والملفات المعدة على جدول الأعمال».واضاف ان «الكاظمي أثنى في مستهل الجلسة على الجهود الكبيرة التي بذلتها الوزارات والدوائر الخدمية خلال الزيارة الأربعينية، وتقديم مختلف الخدمات للزائرين الذين توافدوا على محافظة كربلاء المقدسة من جميع أنحاء العراق ومن الخارج»، مشيرا الى انه «اشاد بالقوات الأمنية بمختلف صنوفها، وبادائها العالي واسهامها في إنجاح الخطة الأمنية المعدة لتأمين زيارة أربعينية الإمام الحسين (ع)، وحماية مواكب الزائرين».
وتابع ان «الجلسة شهدت استعراض رئيس مجلس الوزراء، عدداً من الملفات الاقتصادية الحيوية، والتحديات التي تواجه الحكومة، ووجه الوزارات كافة بمواصلة العمل وبوتيرة عالية من أجل تقديم أفضل الخدمات للمواطنين»، لافتا الى ان «مجلس الوزراء استضاف المكلف بإدارة وزارة الكهرباء، الذي قدم شرحاً مفصلاً عن واقع الكهرباء الحالي، واحتياجات الوزارة، وأهم العقبات التي تعترض المشاريع الأساسية، وآليات المعالجة».وذكر ان «وزارة التخطيط قدمت مقترح قرار يخص المشاريع المتلكئة، وجدوى استئناف العمل بها، وبعد مناقشات مستفيضة بشأن المقترح وافق مجلس الوزراء على إقرار توصيات الاجتماع التشاوري المرافق ربط مذكرة الدائرة القانونية في الأمانة العامة لمجلس الوزراء المرقمة بالعدد (م د/ق/155/91/1/2 ل ق) المؤرخة في 6 حزيران 2022، بشأن مقترحات وزارة التخطيط المبينة بموجب كتابها المرقم بالعدد (3/1/8082) المؤرخ في 23 آذار 2022، وتوصية المجلس الوزاري للاقتصاد بموجب كتابه المرقم بالعدد (س.ل/217) المؤرخ في 11 نيسان 2022، بحصر المشروعات المتلكئة وتقويم جدوى استئناف العمل بها، بحسب الآتي: 
أولاً/ 
1. ايقاف العمل بقرارات مجلس الوزراء (347 لسنة 2015، و367 لسنة 2016، و342 لسنة 2018، و170 لسنة 2019) بعد (90) يوماً من تأريخ إصدار قرار مجلس الوزراء المطلوب دون أن يمس ذلك بالإجراءات المتخذة سابقاً بموجب القرارات آنفاً، أو التي جرى البدء بها قبل إصدار القرار المطلوب، وتستكمل تبعاً لمضمون القرارات آنفاً.
2. إلغاء قرار مجلس الوزراء (432 لسنة 2015).
3. تولي الجهات الحكومية المعنية بإيقاف استلام الطلبات من المشمولين بقراري مجلس الوزراء (93 و338 لسنة 2019)، على أن تنجز تلك الجهات إجراءاتها المطلوبة للطلبات المقدمة سابقاً بموجب القرارين آنفاً بمدة لا تزيد على ( 90) يوماً من تأريخ إصدار القرار المطلوب، وبخلافه تتحمل وزارة  التخطيط وجهات التعاقد المسؤولية القانونية على ذلك.
ثانياً/ تولي وزارة التخطيط وضع معايير لتقييم القدرة التنفيذية للجهات المنفذة التي ستعتمد في تحديد مبالغ التخصيصات التي سترصد لتلك الجهات وإدراج المشاريع الجديدة وفقاً للمعايير والتقييم المقدم من وزارة التخطيط استنادا الى المادتين ( 20، و30) الواردتين من القسم الرابع (تعليمات وصلاحيات تنفيذ نفقات المشاريع الاستثمارية)، وصلاحيات وزير التخطيط المثبتة في ضمن تعليمات وصلاحيات تنفيذ نفقات المشاريع الاستثمارية لعام 2021 على التوالي، واقتراح تكليف الجهات الأكثر قدرة على التنفيذ بتنفيذ مشاريع الجهات الأقل قدرة للحفاظ على الخدمات على أساس القطاع والفجوة التنموية، ورفع تقارير التقييم والتكليف المذكورة آنفاً إلى مجلس الوزراء.
ثالثاً/ 
 1. تولي وزارة التخطيط صلاحية حذف المشاريع غير المحالة بعد مراجعتها وتقييمها خلال مدة سنة واحدة من الإدراج.
2. تولي وزارة التخطيط التنسيق مع جهات التعاقد بشأن صلاحية حذف المشاريع المتوقفة التي لم يستأنف العمل بها من الجهات المنفذة، خلال مدة (6) أشهر من تأريخ إصدار القرار المطلوب وفي حالة عدم إكمال التنسيق، يحال الموضوع إلى المجلس الوزاري للاقتصاد.
وبين ان «مجلس الوزراء ناقش التوصية المرفوعة بشأن منح تخصيصات مالية إلى جامعة الشطرة؛ لسد احتياجاتها والارتقاء بواقعها التعليمي، وقد وافق المجلس على القرار الآتي: 
-  تمويل مبلغ مقداره (3,000000000) دينار، فقط ثلاثة مليارات دينار إلى وزارة التعليم العالي والبحث العلمي/ جامعة ذي قار، وتصرف إلى جامعة الشطرة لاستكمال المتطلبات الفنية وتسديد مبالغ تخصيص المباني المطلوبة للجامعة المذكورة آنفا وسد الالتزامات وفقا لقرار مجلس الوزراء (141 لسنة 2020)، تنفيذاً للفقرتين (1 أو 2) المذكورتين في كتاب ديوان الرقابة المالية الاتحادي المرقم بالعدد (1/1/12/2443) المؤرخ في 3 شباط 2021، المرافق ربط قرار مجلس الوزراء (15 لسنة 2022).
رابط المحتـوى
http://almustakbalpaper.net/content.php?id=72953
عدد المشـاهدات 232   تاريخ الإضافـة 20/09/2022 - 09:12   آخـر تحديـث 04/12/2022 - 20:48   رقم المحتـوى 72953
محتـويات مشـابهة
المندلاوي يدعو الحكومة الهندية للاشراف المباشر على علاج العراقيين
خبير قانوني : هذه صلاحية الحكومة بايقاف الرواتب المزدوجة
أمانة مجلس الوزراء: الحكومة تعمل وبشكل يومي على إكمال الموازنة
مكافحة الفساد ودعم خطوات الحكومة على طاولة لقاء المالكي والسوداني
مشاريعها يشوبها الفساد.. لجنة الخدمات : مداخل بغداد «طرق موت» والحكومة تتحمل المسؤولية

العراق - بغداد - عنوان المستقبل

almustakball@yahoo.com

الإدارة ‎07709670606
الإعلانات 07706942363

جميـع الحقوق محفوظـة © www.AlmustakbalPaper.net 2014 الرئيسية | من نحن | إرسال طلب | خريطة الموقع | إتصل بنا