العدد 872 - 0014-12-25
  من نحن ؟ اتصل بنا الصفحة الرئيسية
الاخ العبادي.. هل سمعت بمنطقة الحسينية؟!    لجنة التحقيق: البيشمركة وسياسيون وقادة وراء سقوط الموصل    خيانة عظمى.. تأجيل التعويضات الكويتية «سنة» مقابل خنق ميناء الفاو    اليوم.. العبادي في تركيا لبحث ملفي مكافحة الإرهاب والنفط    معصوم ينتظر «الـوقـت الـمـنـاسـب» لزيارة إيران    محافظ الديوانية: مدينتنا متواضعة بالاقتصاد ومتقدمة بالأمن    التربية: لا وجود لدرجات وظيفية بسبب «التقشف»    المرجعيـة تـدعـو لإيجـاد سبـل لمحـاربـة «الـفـتـن» وتـحـذر: الـعـراق مـهـدد    الجبوري يستقبل رئيس وأعضاء مجلس مفوضية الانتخابات    المباني تنفذ مشاريع بأكثر من ترليون دينار في قطاعي المباني والخدمات    زيادة رواتب الحماية الاجتماعية العام المقبل    «الفرقة الذهبية» تصول على «داعش» في حدود الموصل ومقاتلوها على مشارف «الكسك»    «داعش» يستهدف «البغدادي» بــ «الكلور».. ووزير الدفاع يتوعد: سنسترد الأراضي المغتصبة    المسيحيون يلغون احتفالاتهم تضامنا مع الشهداء والنازحين.. والعبادي: انتم أصلاء    المستقبل العراقي .. تكشف اسباب عدم تسليم العراق طائرات الـ «F-16»    «داعش» يسقط طائرة حربية اردنية ويأسر قائدها في الرقة    انقرة متورطة.. جنود أتراك يتحدثون مع مقاتلين «داعشيين»    تسلق واسترخاء في جبال اليابان المقدسة    الأسـواق .. حكمـة الحشـود تزيح جنـون الغـوغـاء    الإنــتـاجـيـة تـحـدد آفـاق بـريـطـانـيـا الاقـتـصـاديــة    
 

إحصائيات الموقع
الزوار المتواجدون حالياً : {VISNOW}
عدد زيارات للموقع : {MOREVIIS}


حالة الطقس
غير متوفر الطقس حاليا

البحث
البحث داخل الأخبار

الأرشيف


مقالات

إستفتاء

كيف ترى مستقبل العملية السياسية في العراق







اردوغــان يــضــع أنــقــرة فــي عــزلــة

 
2014-10-18 13:09:02
عدد المشاهدات : 533

المستقبل العراقي / وكالات

تتجاهل تركيا الضغوط الملحة من اجل التحرك ضد عناصر تنظيم "داعش" مما يزيد من توتر العلاقات بين رئيسها رجب طيب اردوغان والغرب.
ويعزز ذلك من الشكوك حول العلاقة الملتبسة بين الحكومة الاسلامية المحافظة في تركيا و"داعش"، استنادا الى اكثر من مؤشر من بينها انجاز صفقة تحرير العشرات من الرهائن الاتراك المحتجزين لدى التنظيم المتطرف.
وكرر دبلوماسيون غربيون مرارا انهم يريدون ان تلعب تركيا العضو في حلف شمال الاطلسي دورا حاسما في الائتلاف الدولي ضد الإرهابيين الذين لا يزالون يحاولون الاستيلاء على مدينة عين العرب او كوباني السورية الكردية التي تبعد بضع كيلومترات فقط عن الحدود التركية.لكن ورغم اقتراب الإرهابيين الى هذا الحد، ترفض تركيا السماح لمقاتلات التحالف باستخدام قواعدها الجوية او ان تساهم بقواتها في المعارك.
واعرب المسؤولون الاتراك عن استيائهم المتزايد من الغرب الذي يطالب انقرة بالتدخل لمنع سقوط كوباني مع ان الإرهابيين سيطروا على مساحات شاسعة من اراضي العراق وسوريا من دون ان يحرك الغرب ساكنا.
لكن لا شك ان الدور التركي المطلوب في التصدي لمقاتلي "داعش" يعتبر حاسما، مع دولة تحاذي العراق وسوريا ولديها اطلاع على تحركات الجهاديين وربما علاقات مع قياداتهم.
وبعد الافراج عن حوالي خمسين رهينة تركيا احتجزوا لدى "داعش"، نفت انقرة بشدة انها دفعت اي فدية ولم توضح طبيعة الصفقة، ما أثار تساؤلات عن طبيعة هذه العلاقة بين التنظيم المتشدد والحكومة الاسلامية المحافظة في تركيا.
من جهة ثانية، قال رئيس الحكومة التركي احمد داود اوغلو هذا الاسبوع "الامر لا يتعلق بكوباني. الامر يتعلق بالضغط على تركيا من خلال مسالة كوباني لكن تركيا لا تريد خوض مغامرات".وبعد قدوم الدفعة الاخيرة من اللاجئين السوريين البالغ عددهم مئتي الف شخص من منطقة كوباني، بلغ عدد اللاجئين في تركيا 1,5 ملايين لاجئ وهو رقم تشدد السلطات على انه يفوق بكثير ما يستضيفه الغرب".
واكد داود اوغلو الذي قاد في منصبه السابق كوزير للخارجية سياسة مثيرة للجدل لجعل تركيا في مركز النشاط الدبلوماسي في الشرق الاوسط "لا يحق لاحد اعطاءنا دروسا".
وفي هذا الاطار، لن يساعد فشل تركيا في الحصول على مقعد غير دائم في مجلس الامن الدولي الخميس الماضي خصوصا وان اردوغان يكرر باستمرار ان "العالم اكبر من خمس" دول فقط في اشارة الى الدول الخمس الدائمة العضوية في المجلس.
وقال اردوغان ان تركيا ستنضم الى الائتلاف الدولي لكن ضمن شروط صارمة من بينها اقامة منطقة امنية داخل سوريا وفرض منطقة حظر جوي واعداد استراتيجية دولية قوية لاطاحة نظام بشار الاسد في سوريا.
وقال مارك بيريني من مركز كارنيغي ان "عزل نظام الاسد ليس اولوية الان بالنسبة الى الغرب" مضيفا ان فكرة اقامة حظر جوي "تجاوزها الغرب الان".
وتركيا قلقة جدا من ان يؤدي التحالف بين حزب العمال الكردستاني ومقاتلي وحدات حماية الشعب الاكراد في سوريا الى تشكيل قوة قتالية كردية على جانبي الحدود.
الا ان بيريني يرى ان من مصلحة تركيا ان تتحالف مع الاكراد في سوريا "لانهم يمكن ان يشكلوا افضل قوة عازلة امام الجهاديين".
وترفض تركيا حتى الان السماح للقوات الاميركية باستخدام قاعدتها الجوية في انجيرليك بمحافظة اضنة لشن غارات جوية على تنظيم "داعش".
وقال لايل كيمان المحرر في صحيفة زمان التركية ان "عدم سماح تركيا باستخدام قاعدة انجيرليك لاغراض عسكرية اصبح مصدر اعتزاز لانها لو وافقت على ذلك فسينظر اليها على انها رضخت للضغوط الاميركية".
وتمر تركيا في الوقت نفسه بمرحلة حساسة في علاقاتها مع اوروبا والولايات المتحدة بسبب النظام الحالي المتسلط الذي لا يتردد في استخدام الغاز المسيل للدموع او خراطيم المياه لتفريق التظاهرات المعارضة للحكومة.

  اتصل بنا روابط سريعة
 
برمجة و تصميم eSite - 2013
للإتصال بنا عن طريق البريد الإلكتروني : info@almustakbalpaper.net
الرئــــــــيسية سياسي
محلي عربي دولي
اقتصادي ملفات
تحقيقات اسبوعية
فنون ثقافية
رياضة الأخيرة